الأربعاء، 5 نوفمبر 2008

المرشحة غنيمة ( 7 - يعرسون أثنين ويجنون ألفين )

حرص بوسالم على البقاء بجانب أم سالم أطول مدة ممكنه لتهدئة خاطرها كما أعطاها مبلغا من المال يعادل مهر غنيمة كرضاوة ( لا أعلم حقيقة إن كانت هذه العادة مستمرة حتى اليوم وعادة تكون الرضاوة إما ذهب أو مال حتى يحس الزوج إن زعل أم العيال مكلف جدا ولا يستسهله مرة أخرى ) .
لم يكن أمام أم سالم إلا أن ترضى وخاصة بعد أن وافق بوسالم بسهولة على تسجيل المنزل بإسمها وإسم عيالها ضمانا لمستقبلها ومستقبلهم .
في أول زيارة لبوسالم إلى غنيمة بعد القران أحضر معه باقة ورد جميلة أهداها لها وهو يقول : مبروك يا عروسة وشدة الورد هذي للورد نفسه .
ضحكت غنيمة فرحانة وأحست إن روحها المدللة رجعت لها مرة أخرى بعد لوعة الطلاق وقالت بدلع : إسمها باقة والشدة للخضرة .
يضحك بوسالم ويقول مداعبا : زييين ... تصلحين حرم لسعادة السفير .
صارحت غنيمة بوسالم برغبتها لعمل حفل عشاء على نطاق ضيق للأهل إحتفالا بهذه المناسبة ورد اعتبار لها من بعد طلاقها .
بوسالم كان واضحا برده : برأيي نحتفل بهذه المناسبة لما نسافر... حاليا ما أبي أي شي يستفز مشاعر أم سالم ..... ها .. إش قلتي ؟ أبي اسمع رد بنت الأجاويد ؟
بوسالم له مقدره عجيبة بالتحليق بمشاعر المرأة عاليا وفرملتها متى أراد !
غنيمة بانكسار لا يناسب عروسة في أول يوم لها : حاضر . ( ليس من قلبها لأنها شعرت إنها الزوجة الثانية وبس وليس الزوجة التي فضلها على زوجته ) . وقالت في قلبها : حسرة عليك يا غنيمة !
أما أم غنيمة التي كانت من الأساس غير راغبة بهذا الزواج فقالت لبنتها : كان ودي أفرح فيك بنصيب أحسن من هالنصيب .... لكن الشكوى لله شنقول هذا بختك .
غنيمة ( مؤمنة بقضاء الله وقدره ) : يمة هذا اللي الله كاتبه لي .
الأم : يا بنتي الشريكة تحر لو هي في القبر ، ما أقول إلا الله يعينك ويسخر بوسالم لك .
حان وقت السفر وأتى بوسالم لأخذ غنيمة من منزل أهلها صباحا وقت خروج الموظفين لدواماتهم ومع انشغالهم بترتيب الحقائب داخل السيارة والوداع والاستماع للتوصيات لم ينتبهوا إلى الجيران المذهولين .... منظر وداع وبوسالم وغنيمة مع حقائب سفر وفي سيارة واحده ؟؟؟؟!!!!
شاع الخبر سريعا ووصل إلى أم بزيع !!! كيف يفوتها خبر مثل هذا ؟
انتظرت حتى خرج زوجها من المنزل وذهبت مسرعة لمنزل أهل غنيمة
دقت جرس المنزل ودخلت مسرعة قبل أن يأذن لها بالدخول وهي تنادي وتصفق بيدها مستدعية أهل البيت : وينكم يا أهل البيت .... يا أهل البيت وينكم ؟
تخرج لها أم غنيمة بعيون متورمة : خير يا أم بزيع ... كانا . ( ترد بصوت ضعيف من أثر البكاء )
أم بزيع : الخير عندكم ... يا حافظ غنومة تتزوج وما أحد يدري ... تعالي قعدي علميني إشلون صار كذي ...
أم غنيمة : صار اللي صار ....( تبكي )
أم بزيع : بعد ليش تبكين بنتك طاحت وهي واقفة وأخذها بوسالم اللي إسمه يرفرف على بيرق و...
تقاطعها أم غنيمة : جاية تتغبطين بنتي ؟
أم بزيع تهاود : ويه ... قصدي أهون عليك فراقها ...لا تواخذيني .. الله يا ني فرحانه لها ...( ترفع يدها للسماء وتدعي ) يا الله توفقها يا واحد يا أحد
تسكت قليلا وتبتسم لأم غنيمة وهي ( تساحلها ) : يا الله قولي لي القصة .
أم غنيمة بتأفف : ما في قصة ولا شي ... واللي يسلمك خليني بروحي ما لي خلق أحد .
خرجت أم بزيع متجهة إلى منزل أم سالم .
ذرفت أم بزيع الدموع وهي تسلم على أم سالم : يا بعد قلبي قلبك ... هذي آخرة الرياييل ؟ يا علها جمرة في قلب اللي حرك ...( أم بزيع تنخ وتبكي )
أم سالم : عن شنو تتكلمين ؟ (تتظاهر بعدم المعرفة )
أم بزيع متفاجأة : ها .... ما تدرين ؟ خلف الله عليك ..بوسالم عرس عليك ! أخذ عليك غنموه ... بواقة الرياييل ... من شفتها ذاك اليوم وهي تراوش له وأنا قايله بوسالم طاااااااار في الهوااااا شاشي وإنت ما تدراشي ؟! يا جدددع ؟!
لم تتحمل أم سالم السكوت على أم بزيع أكثر من ذلك فقالت لها بحزم : أرجوك أنا ما أسمح لك تتكلمين عن زوجي .
أم بزيع غير مصدقة : هو ... آخر زمن ... معرس عليك وما ترضين عليه ؟
أم سالم : إي نعم ... ولا اسمح لك تتدخلين في حياتي أو بيتي ...مفهوم ؟
أم بزيع : يا حافظ هذا جزا اللي ينبهك ويبي مصلحتك وإنت غافلة ؟
أم سالم : مشكورة وما قصرتي على النصيحة ... وبعد .. في شي ثاني ؟
أم بزيع : حشا يا أم سالم منتي صاحية .. لو وحده غيرك كان زر عقلها ! ماشاء الله عليك قوية !
خرجت أم بزيع غير مصدقة فشلها مع أم غنيمة وأم سالم وقالت وهي تكلم نفسها :
مصيبة ياتهم سدهم غزير ... ولا قدرت أحصل منهم على ولا معلومة تبرد القلب ... لكن ما لي إلا أم مبارك ( أمي عزيزة ) صج إنها حالفه علي ما أدخل بيتها لكن شسوي ... أكيد عندها الخبر ... ؟!
نكمل في الحلقة القادمة ....

هناك 8 تعليقات:

كويتيه بحرينيه يقول...

اي عفيه ان شاء الله تروح لامي عزيزه وتكشها بالمخمه الخوص اللي تنحط ورا الباب...

nikon 8 يقول...

كويتية بحرينية
لووول ... شكلك مشتطه ... لووول ... إشرايك أعطيك العنوان وإنتي تكشينها بإسلوبك ....!!!!

daggero يقول...

Nikon 8

طيور الحب طارت بأرزاقها وأم بزيع تشيل وتشدخ

جزء ممتاز

و

have a good weekend

um_alzain يقول...

nikon8 ماشاء الله عليج متعتينا في اسلوبك الشيق والاحداث الحلوه والحوارات الكويتيه المحترمه لاحظو رقي المرأه الكويتيه حتى في اصعب الاوقات وشلون متمكنه من اعصابها فعلا انتي تتكلمين على لسان اهلنا "مو مثل الدخلاء على عاداتنا وتغاليدنا الله يسامحهم خربو على ثقافاتناومعتقداتنا وتصرفات اهل الكويت خاصه واهل الخليج عامه" الله يكثر من امثالك وتعيدون لنا ذكرياتنا الجميله عن الاصاله.

nikon 8 يقول...

daggero
شكرا ، ونهاية إسبوع سعيدة .

nikon 8 يقول...

um alzain
حاضرين يا أم الزين وبنات الحمايل ما يرضون لأحد يغلط على أهلهم وحتى بيت الشعر القديم يقول ( أهلي وإن جاروا علي كرام ).... هكذا تربينا بصون خصوصيات بيوتنا !!!!

كويتيه بحرينيه يقول...

nikon8 وييييينج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

nikon 8 يقول...

كويتية بحرينية
كاني ... شكرا على السؤال... تدرين بعد بلوية العطلة !!!!