السبت، 1 نوفمبر، 2008

أزمة بنك الخليج

ارتأيت التروي حتى يمر أسبوع على ما أسميناه بأزمة بنك الخليج فلسنا ممن يحملون السكاكين إذا طاح الجمل .
لم ينته دوام يوم الأحد الموافق 26 أكتوبر 2008 إلا وبنك الخليج لديه مبلغ وقدره (..؟.. ) من البنك المركزي ولم تأتي نهاية الأسبوع إلا ومجلس الأمة يوافق على قانون ضمان الودائع المقدم من الحكومة لتهدئة النفوس .
لسنا ممن يشمت بالمصائب ولا أحد بعيد عنها ولكننا ضد أن يكون الدفاع عن مصالحنا بواسطة إخفاء الحقيقة أو التقليل منها والتقليل من أهمية من يخالفنا الرأي وتصغيرهم وبالذات إذا كانوا عملاء أو زبائن كما أسموهم صغار .
بنك الخليج له كل الحق في الدفاع عن اسمه لذا استخدم التصريحات التطمينية المباشرة والدعايات والمحطات التلفزيونية الخاصة للترويج عن نفسه وتذكير الناس بالمليونير القادم لدغدغة أوهامهم وحثهم لشراء شهادات الدانة عل وعسى يكون المليون من نصيب أحدهم.
وللتخفيف من هلع الناس وحثها للتراجع عن سحب أرصدتها وإغلاقها كانت الصحف تغطى الحدث بطريقة أقرب ما تكون إلى التعاطفية مع البنك ( مصالحها التجارية مع البنك لا تسمح لها بنقده ) وذكرت في تحليلاتها إن عمليات سحب الأرصدة كانت من صغار المستثمرين وتلميحات بأنها لن تؤثر على قوة البنك .
وطوال أسبوع الأزمة كان بنك الخليج هو الراعي الرسمي لبرنامج ديوانية في محطة المارينا ( قد تكون صدفة الله أعلم ) ويوزع شهادات الدانة للمشاركين مع دفاع ومديح متواصل للبنك بطريقتهم الظريفة لدرجة أن أحدهم شط كثيرا وانتقد الناس التي سحبت أرصدتها وكأنه يحدث زميلة : حسابك 60 دينار ( قد يكون أكثر قليلا لا أذكر ) وتبي تسحبه أو تسكره ؟ وقال كلاما بما معنا ما تأثير 60 دينار على بنك كامل .
أخي المذيع لا تلوم الخائف علي مدخراته مهما كانت بسيطة فهي راس ماله وراس المال عزيز على صاحبه وغير مقبول أبدا أن نتكلم عن العملاء البسطاء بهذه اللهجة التي تشعره بعدم أهميته كعميل في الوقت الذي تحث أنت بنفسك الناس علي شهادات الدانة وقيمة كل شهادة فقط 50 دينار وتوزعها أيضا على الفائزين .
هؤلاء العملاء الصغار هم من تركض ورائهم البنوك تغريهم بأخذ القروض وتثقلهم بالفوائد وتشجعهم لامتلاك بطاقات إئتمانية أشكال وألوان وفتح حسابات بمسميات مختلفة مع إن كل مصدر رزقه هو راتبه فقط .
جميع إعلانات البنوك ( وشركات التسهيلات المالية ) تزرع مفاهيم إسهلاكية خاطئة في عقول الناس خلاصتها يا ناس لا تخلون بخاطركم شي وضاع معها قولنا مد رجلك على قد لحافك .
ولم يكف البنوك زيارة العملاء لهم بالبنك بل صار موظف البنك يأتي بنفسه إلى الوزارات والمؤسسات ويلف بنفسه علي الموظفين والمسئولين راجيا وطالبا إيداع مبالغ ومغريا بامتيازات البنك ومنافعه ..... متناسيا عن عمد المخاطر وفوائد البنك الكبيرة المترتبة والرسوم المختلفة التي يخصمها لصالحه .
إن كنا نلوم البعض على قيامه بتخريب بعض أفرع البنك طالبا رد نقوده بالقوة إلا أننا لا نلوم الكل على خوفه على مدخراته التي لم تأتيه بسهولة .
الهزة التي تعرض لها البنك ليست سهلة ضربت بثقة العملاء ببنكهم بالصميم ورد الثقة تحتاج لوقت وفعل .... ما نقول إلا شدة وتزول بإذن الله .
وعساه دوم سند البنك المركزي ويحمي مصالح البشر... ويخفض الفائدة ... قولوا آآآآممممممييييييييين .
سؤال برئ : لم أن وزيرا يتولى بنك الخليج وصار ما صار ترى هل سيكون رد فعل الأعلام والحكومة وأعضاء مجلس الأمة نفس ما كان ؟

هناك 8 تعليقات:

david santos يقول...

Great work!!!
Have a nice weekend.

nikon 8 يقول...

david santos
شكرا ، وأهلا بك في دار عزيزة .

daggero يقول...

Nikon 8

بعد ثورة البنغال فى الصيف الماضى والأضطرابات التى حلت فى الكويت بسببهم والكلام الطويل العريض عن محاسبة ومسائلة المتسبيبن وبعد أستخدام كافة المفردات الكويتية التى تبرز فى الأوقات العصيبة وعند تضارب المصالح مثل ضعافى النفوس والطارئين على التجارة والشامتين والحاقدين وناس وناس وألى أخره تبقى حقيقة واحدة ناصعة البياض ألا وهى انه الى الأن لم يصرح عن أسم هذه الشركات وعن أسماء ملاكها
فهل تعتقدين ياطويلة العمر بأننا سوف نزود بمعلومات عن مصيبة بنك الخليج ؟؟؟؟؟لا أظن ذلك

أما بمايخص التسويق الشره لحسابات البنك فى كافة الأماكن والدوائر الحكومية فهذه شطارة من البنك وكذلك هى المنافسة القوية واذا راى البنك المركزى أنها سوف تسبب البلاوى للمقترضين وكما حصل فأن البنك المركزى قام بالتشديد على القروض الأستهلاكية قبل سنتين للمحافظة على ماتبقى من ملاليم عند المقاريد الموظفين أصحاب القروض الأستهلاكية

عندى أعتراض بسيط هو كيف يسمح البنك المركزى بأستمرار موضوع مليونير الدانة يعنى أخر شى يحتاجه بنك مترنح هو أن يدفع مليون دينار فى سحوبات فى هذه الأيام وأعتقد هذه الحركة أستعراضية ومالها مازية ولا فكاهة

وبمناسبة الفكاهة فهذا رابط مقابلة رئيس مجلس الأدارة الجديد للبنك العتيد
عسى مايطلع يصيرلكم بس لأنه الكويت شرباكة :

http://www.youtube.com/watch?v=x8aly-w3Zyo


وما أعتقد أنك حملت السكين لأن الجمل هو شعار البنك الوطنى ولكن بما أن الخليج شعاره البوم فالأقرب هو أنه

دام أنه طبع فدوسه على ترجيه


وبوست أقتصادى أجتماعى وفى وقته

وكان الله فى عون الجميع

دلي وملي يقول...

موضوع جيد انا من عملاء بنك الخليج ولم تعجبني معالجتهم للموضوع.

nikon 8 يقول...

daggero
بخصوص سحب مليونير الدانة نضم إعتراضنا على إعتراضك ومنا جميعا إلى البنك المركزي .
أما الرابط فالحقيقة لا تعليق ....

nikon 8 يقول...

دلي وملي
شكرا وأهلا بك عزيزة في دار عزيزة ، وعفوا عندي سؤال إنتي وحده وإلا ثنتين .
أهم ما في معالجة البنك للموضوع هي الفوقية ولا في إعتذار عن الخرعة اللي سببوها لصغار المستثمرين مثل ما أسموهم ! هذي بروحها يبيلها شيخ يقرأ قرآن لمدة شهر على أصحاب الخرعة .

كويتيه بحرينيه يقول...

اولا شكرا على المقال الرائع...
ثانيا كلامي يمكن بيكون شديد او بينتقدونه كثير لكن في النهايه هذا رأي شخصي... في ديننا نعرف ان كما تدين تدان... وان دعوة المظلوم تستجاب حتى لو كان كافر... أعتقد ان اللي صار حوبة الموظفين اللي اشتغلوا فيه بكل جهد ومثابره وفي النهاية يأتيهم رئيس مجلس الاداره وتوابعه بزيارات ويعطيهم العبارات الجميله ويشكرهم على عملهم ويحثهم على الاجتهاد والاستمرار بالعمل وفي اليوم الثاني للزياره يتفاجئون بوجود اوراق "تفنيشهم" من البنك؟؟!!!!
وهذي الحادثه صارت بأكثر من فرع من فروع البنك ووالله اني اعرف الاشخاص المتضررين بالاسم...اللي وصلوا الحين مناصب حلوه في بنوك افضل بكثير من بنك الخليج
بصراحة الله مايطق بعصى وسبحانه يمهل ولا يهمل

nikon 8 يقول...

كويتية بحرينية
رب ضارة نافعة وطلعتهم من البنك فتحت لهم رزق ثانية .
الحمدلله إن الله عوضهم خير :)