الأحد، 17 يناير 2010

جار الطائرة

الأيام الماضية كنت في رحلة سفر قصيرة منعتني من التواصل معكم
ولكني خرجت بقصة أثرت فيني كثيرا كما أثرت بصاحبها الذي لا تزال أصدائها حاضرة بذهنه
لدرجة أنه يمشي ويتحدث عنها !
أحببت أن أنقلها لكم لما لها من فائدة للجميع
كما أننا جميعا معرضين لها !
كنت في رحلة العودة وجاري في الطائرة كان شابا في مقتبل العمر ويبدو عليه النشاط والحماس
الرحلة طويلة وما في أحلى من جار لطيف وسوالف لا تشعرك بملل الرحلة
عرفني على نفسه عندما شعر بإن حديثنا سيطول ربما بطول مدة الرحلة
قائلا أخوك فلان الفلاني وأعمل في المكان الفلاني... سكت قليلا ينتظر ردي
فقلت : أهلا وسهلا
رد متسائلا : ما تعرفنا عليج ؟
إستغربت من سؤاله المباشر
وعندما شعر بترددي وإستغرابي ... سارع بالقول بأن لديه سبب وسيطلعني به فور تعرفه على شخصيتي ومن أكون !
عرفته بنفسي وأنا أهدف لمعرفة سببه لأن الفضول قد تملكني ( وبلاغة شفتي قد ضربت أطنابها لأبعد ما يمكن فيني )
سألني بعدها أسئله سريعة تعودت عليها من الكويتيين بالذات
فلان إيش يقربلج ؟.... وفلان هل يقربلج ؟ ( يسأل عن صلة القرابة بيني وبين بعض الأشخاص الذين يعرفهم )
وبعد أن تطمن باشر بسرد قصته بحماس
جار الطائرة : أخوج ( يقصد نفسه ) متابع ممتاز للأعلام والأخبار واللقاءات مع الشخصيات المعروفة
عندي حماس لا يوصف وقدرة على نقد وتحليل الأمور وفق منظوري
أختلف مع غيري وفق قناعاتي المحددة ولكني أستطيع أن أدافع عن وجهة نظري وغالبا
دون أن أضايق غيري ... وطبعا دفاعي دائما يكون مشفوعا بحركات يدي وتعابير بوجهي وإبتسامة أو ضحكة خفيفة وبالذات عندما أكون قاصدا أن ( أدربح ) كم مفردة ثقيلة !!!
ودائما أنهي كلامي بتربيت خفيف على كتف محدثي وأنا أبتسم وأقول :
الخلاف لا يفسد الود الذي بيننا يا رجل !
في الديوانية بعد إنتهاء أي مقابلة مهمة أو مناقشة لموضوع عام أكون أنا القائد في قيادة دفة الحديث والتعليق
أنا أقود مجموعة وآخر يقود مجموعة تتبني وجهة نظر مخالفة
كلنا رجال في الديوانية .... نطلق العنان أحيانا في التعليق والضحك والغمز واللمز
ولأننا بلد صغير ... لا تخلو جلسة من وجود أحد معارف أو أقرباء من ننتقده
ينحرج أحيانا ويتضايق
ولكننا في النهاية نضمة ونربت على ظهره بقوة
ونقول له : حبيبي لا تواخذنا هذي حرية رأي كفلها لنا الدستور ... والسالفة ما فيها زعل وقريبك شخصية عامة معرضة للنقد .... شوف أمريكا شيسوون برئيسهم وأهو رئيسهم وإشلون يتطنزون عليه ومحد يقول لهم شي !
يرضخ المسكين حتى وإن كان بخاطره شي ويقول : فعلا هذي هي الديموقراطية
ولكنه ( يخشها ) لنا إن سنحت له الفرصة ويرد لنا الصاع صاعين
ونتقبل رأيه مجبرين ( ونبلعها ) غصبن عنا
ما كان يحدث هو تبادل أدوار مرة غالبين ومرة مغلوبين
وماشية الأمور على هذا الحال تزيد وتخف درجة النقاشات حسب حرارة الأخبار
يسكت جار الطائرة قليلا وهو يطلق زفيرا خفيفا ... أستحثه بنظراتي ويكمل :
ذاك اليوم كان هناك مقابلة لشخصية نسائية لها أراء مثيرة للجدل أحيانا هذا الأمر حدث ليلا
وكنت بالمنزل ... ضحكت كثيرا على المقابلة مرة بإستهزاء على رأيها الغريب بالنسبة لي ! ومرة لأن رايها يخالف عامة الناس وأقول مع نفسي هذي إشقاعده إتخربط ؟
ومرة لأن هناك فعلا ما كان يضحك !... ومن شدة إندماجي وحماسي سهرت حتى حضرت إعادة للمقابلة مرة أخرى ... ركزت وتحفظت على كل شي دار في المقابلة .... آراءها ... لباسها ... طريقة كلامها.
في اليوم التالي حضرت للدوام وفي وقت ( البريك ) تجمعنا جميعا نحن الشباب
وبالمناسبة إدارتنا جميعها شباب .... ولم يكن هناك موضوع يطرح نفسه غير تلك المقابلة
يومها ( فتخت ) من كثر ما علقت وقلدت إسلوب وقوة كلامها والربع يطلقون الضحكات عاليا
وهم يطلبون إعادة تقليد الشخصية النسائية وهي تطرح بعض الآراء المثيرة للجدل !
ونتطنز ونقول رياييل ورموز ما قدروا ؟
إنتي بتقدرين ؟
أنا من غير تشجيع كنت ( حدي فاصل ) هالنوب مع تشجيع ؟
الله وكليج ما خليت شي ما نقدته وما علقت عليه
حتى لباسها وطريقة جلستها مع إنه غير مضحك ضحكت عليه !
ما أدري ليش بس يمكن لأني ما أقدر أنقد رأيها بموضوعية ؟!
وما أدري إشلون بعد لفت نظري إن أحد الربع الزملاء كان ساكتا لا يشاركنا الضحك ...كان يبدو عليه الإحراج ... يحاول الإبتسام لكنه لا يستطيع .
لم أنتبه كثيرا طبعا ... لكني شعرت بيني وبين نفسي بأني تماديت كثيرا بالنقد
سكتنا قليلا وبعضنا لا يزال يضحك عندما يذكر ما يجعله يضحك مرة أخرى بسبب التقليد !
فجأة سأل أحد الزملاء عن رأينا حول مشكلة بالعمل .... ليتغير الموضوع بالكامل
وأنزل عن موجة النقد والإستهزاء التي ركبتها بكل عنفوان
غيرنا الموضوع وتحدثنا قليلا ثم إنفض البريك وعدنا للعمل لأتفاجأ برسالة على هاتفي من الزميل الذي غير الموضوع يقول فيها إن من إنتقدتها ( وعيبت ) عليها تكون والدة فلان ( يقصد زميلنا الساكت ) !!!
ترتسم معالم الإحراج والحزن على جار الطائرة ويكمل :
كان ودي الأرض تنشق وتبلعني .... صرت ( أطق إطوف ) إشلون أعتذر ؟
إشسويت ؟
كنت فعلا محرج
ولا خطر في بالي إن الشخصية النسائية هذي ممكن نصادف عيالها أو زوجها أو أهلها !
وصرت بس أفكر
عاد هذا الزميل بالذات ما يستاهل
أبرك منا كلنا اللي ضحكنا على أمه ونقدنا عليها
أخلاق عاليه ... وعمره ما جرح أحد ... وحتى في نقاشاته العامة معنا يعلن عن رأيه بطريقة أقرب إلى التحفظ
يكمل جار الطائرة :
ذاك اليوم طلعت من الدوام وسلكت طريق آخر حتى أتحاشى المرور على زميلي الذي أسأت لوالدته .... ما لي ويه أحط عيني بعينه وأنا اللي سخرت من والدته وضحكت الزملاء عليها ....رجعت البيت وما قدرت أنام وضاق خلقي وايد على زميلي وأنبت نفسي
إستلقيت على فراشي وأنا أفكر .... أحيانا أقنع نفسي وأقول :
أنا ما غلطت ... وإن ما علقت ونقدت على رايها راح يعلق عليها غيري !
كان هناك فعلا ما يضحك بالمقابلة ( بالنسبة لي على الأقل )
وطالما إنها سمحت لنفسها بالظهور وطرح أراءها يعني أنها شخصية عامة معرضة للنقد !
وليش ما تحسب حساب إن وراها أهل ممكن يتضررون من ظهورها وآرائها ؟
هذا إحنا ننتقد الرجال بأقوى من هذا الإسلوب ... يعني لأنها إمرأة لازم نداري ؟
وين المساواة والحقوق اللي يطالبون فيها الحريم ؟
هذي هي الضريبة !
وأحيانا أحاسب نفسي وأقول :
أنا غلطان ما لازم أتمادى بالنقد لهذه الدرجة ؟
وليش أنقد وأنا أقلد وأضحك وأسخر؟
رأيها صحيح وإن جاء عكس قناعاتي ووجهة نظري
هناك شخصيات كثيرة إستنكرنا رأيها في حينها ... ثم تقبلناه بعد مضي سنوات
من يحق له أن يسخر من الآخر أنا أم هي التي تسبق عصرنا وثقافتنا وعلمنا ؟
حتى وإن أتت بآراء ضد مطالبنا وآراءنا ... أين المشكلة ؟
إليس هذا رأيها ؟ وهذه مطالب ورأي شريحة ربما هي تتكلم بلسانهم ؟
وصرت مرة أقتنع بأني صح ومرة أقتنع بأني غلط !
وصرت مهما أقنعت نفسي أشعر بالمقابل بالأسى على زميلي
ظليت بفردي أفكر حتى شعرت بالتعب وتوصلت لنتيجة طالما أنني متأثر
فهذا يعني أنني غلطان وإن كنت مقتنع قليلا بأنني على صواب وإن ما سويت شي غير النقد ولكني بالغت قليلا !
في الليل كلمت والدي بعد ما تعبت جدا ... قلت ربما ينصحني أو يعرف أهل زميلي
ويعتذر لهم بالنيابة عني !
وهذا إحنا في الأزمات ما لنا غير وساطة أهلنا !!!
أبوي من النوع القديم اللي ما يتهاون في بعض المسائل ومن ضمنها الإساءات لأي كان
إبتداء من بالجيران إنتهاء بالأهل والمعارف
وغضب عليّ والدي جدا لدرجة إنه قال لي بغضب : أيا الهيس ؟!!!
والله يا أختي إني ماني مستحي أقولها لج
هنا ضحكت وقد شعرت بصدق أسفة
وأكمل يقول :
وفي اليوم التالي داومت وما أشوف إلا المدير يتمشى مع أبوي في الإدارة ويشرح له ويعرفه على الموظفين !
( صالة واحدة كبيرة تضم مكاتبنا جميعا والتي تفصلها حواجز بإرتفاع متر ونص عن بعضها البعض )
شفت أبوي وقمت أبولع بريجي ... بصراحة ما أدري أبوي ناوي على شنو؟
لما وصل المدير لمكتبي طلب مني مرافقتهم لحد ما وصلنا إلى مكتب زميلي اللي أسأت إليه
سلم عليه والدي بحرارة
وقال له على مسمع ومرأى من الجميع :
ولدي قال لي عن اللي صار أمس وأنا اليوم جاي علشان آخذ لك بحقك منه
راح يعتذر منك بنفسه إذا كلامه أساء لك ... وإن بغيت أوديه حق أمك يعتذر لها بعد !
على الفور قلت لزميلي آسف وحقك عليّ وقبلته وأنا أشعر بصدق أسفي
ينظر لي جار الطائرة ويسألني :
على بالج هذا يكفي أبوي ؟
قلت : والله ما أدري ؟ إشسوى أبوك بعد ؟
يكمل وهو يقلد حركة والده :
ما أشوف إلا أبوي يزيح الغترة عن أذوني ويسحبها بقوة ويلويها حيل وأنا أحاول ما أصرخ من الألم جدام ربعي
ويقول لزميلي : وهذا عقابي له على فعلته وما راح أهدها لين يطيب خاطرك وتقول إنك مسامحة
وإن عادها ... الدور جاي على لسانه اللي يبيله قص !
زميلي كان طيب جدا قبّل رأس والدي وقال عمي هده أنا مسامحه ... ما صار إلا الخير يكفي جيتك لي مكاني وإعتذار ولدك جدام الكل !
يا الله يا الله هدني أبوي بعد ما صارت أذوني حمرة لين نهاية الدوام
قلت له وأنا أبتسم : تستاهل ....وأعاكسه قليلا ... أفا... أثاري تالين أذونك ؟
رد علي وهو يبتسم أيضا : إي والله أستاهل ... وتصدقين مع إني ريال وإشكبري وتعاقبت جدام ربعي لكن هم أحس إني أستاهل أكثر لأني جرحت زميلي وايد ... يعني لو كنت بمكانه جان قومت الدنيا وما قعدتها !
وتصدقين بعد مع إنه سامحني لكني لحد اليوم أشعر بالذنب وماني قادر أحط عيني بعينه
أنا وقد أدركت أمرا ما : علشان جذيه سألتني منو إنتي ؟ ومنو أهلج ؟
عندك نيه بعد تطب بالناس ؟
يضحك ويقول : سألتج حتى أكون حذر بالكلام وأعرف أنا أتكلم مع منو بدون ما أقول سالفة تجرحه
ولا يحوشك يوبا إهي نوبة وتوبة .

هناك 33 تعليقًا:

سلة ميوّه يقول...

أول شي

فدقناج
وعسى مانفقد غالي ولاتفقدينه...
ثاني شي...
لاتسأليني ليش
وانا اقرى غورقت عيوني!!!
صايره حساسة ياخيتي هاليومين!!!


ثالث شي..

اتصدقين..
انا من النوع الي اسرد بالسوالف...
واروووووح وممكن اخذ جانب النقد والتغشمر
بس مع الي أمون عليهم..
وأكون متأكده من كل شي يخصهم...
والحمدالله ماطيح بهالمواقف لسبب...
أنا من الناس اللي اذا مالقيت شي أمدحج فيه..مستحيل أذمج...
وإذا بنقد ..بنقدج نقد بناء...
وجمل دايما على بالي
العياب عند الباب...
والجزاء من جنس العمل...
وربج مايطق بعصا..

فأخاف...:)

أخاف اسوي شي وترد علي..فيني والا في اهلي والا اي شخص يهمني واحبه...
وترى صح..
مرت الواحد ينسى نفسه...
ودايما احب الواحد ياخذ راحته
على كل هذا..
ومع كل هذا...
مرات الواحد يفقد زمام الأمور...
ومرة من المرات قاعدين ابيت يدتي
وقومي طبّي بأهل وحده ..وهي قاعدة:)

صح كانو غلطانين..
وصح ( طبتي ) في محلها...
بس حسيت اني احرجتها جدام الناس ..وصغرت شانها..بعد ذوله اهلها مهمه صار
ونفس حال صاحبنا...تميت ربع ساعه ساهيه اسوي نفسي متابعه السوالف وانا افكر...شسويت...اعتذر..لا لا توّلي..محد قالها يصيرون ذوله اهلها..تالي لا لاعيب انا موجذي..وهذا انا...خمستعش دقيقه لى اعصابي....
جان أفز فجأه بنص سوالفهم وقولها اسمحيلي فلانه ماليحق اطب فيهم بعد الناس اتغلط وحبيت راسها :)
اشوى اطلعت طيوبه ومافشلتني لمتني وقالت مسموحه....
من عقبها قمت اخاف..من بطّب باحد أجيك ...الدرب خضر؟؟الطريج أماااان؟؟؟والا مادوس كلش :)

امم جني قرقت واستهليت؟؟
بعد شسوي بطيتي علينا
ولهنا زيادة:)

ياحبي لج:*

pure-silk يقول...

ياحلو سوالفج ترد الروح :)
دمتي بصحه و عافيه

جبريت يقول...

انا عن نفسي الانتقاد لدي لا يسلم من لساني احد من شخصيات عامه في عائلتي او شخصيات معرفتها وصلتها بالدواوين الى ان اصل الى شخصيات عاديه لا ناقة لهم ولا جمل سوى معارف بسيطين ودائما اكون لاذع في انتقادي واذا ما كنت في مكان واحدهم احد اقرباءه شخصيه عامه فأني اركز على امرين قوة حجتي امام قريب الشخصيه وقوة علاقتي بالولد حتى اتمادى الى الحد الغير جارح ويتقبله مني بصدر رحب وفوق هذا انتقد ابناء عمومتي من الشخصيات العامه واشاركهم الانتقاد اذا ما انتقدوهم واثني على انتقاداتهم واصحح لهم الخطأ وابينه بالشكل السليم سواء كان يضر بزياده او يحسن صورة الشخصيه العامه من عائلتي وبهذا اكتسب ودهم وينظرون الى عقليتي بالانتقاد وليس الى الانتقاد كنوع من التجريح هذا ما هو المفترض ان يكون عليه جار طريق السفر في الطائره حسب اعتقادي .

Tekana يقول...

هممممممم منو الشخصيه هذي ياترى. اول شي فكرت بوحده تالي لما قلتي ولدها استبعدتها لانها مو متزوجه .... بس صج لازم الواحد يدير باله بكلامه خصوصا اذا " يبي يحش" بأحد والمكان فيه ناس وايد... انا مره بالدوام قاعده اتطنز على مطرب ولا وحده من البنات تقولي ترى يصير حق فلانه ولا طلع ولد خال البنت الثالثه اللي معانا قاعده عاد انا جان اضحك وابولع بريجي ههههههه واقول حق البنت اللي طلعت تصير له ياربي بعد هذا الصج بس اشوه مازعلت وتفهمت الموقف. يعني شخصيه عامه لازم تتعرض للنقد ، بس سواة ابو الريال هذا مووووصج احسه وايد بالغ
ٍ

ARTFUL يقول...

كااااااااااااااااااااك

والله سالفه حلوه

صارت مع واحد من الشباب بس مهي بمستوى يارج

سالفة يارج اكبر

وعقاب ابوه فظيييييييع

مادري ليش اتوقع السالفه صارت في بيت التمويل

p;

شخباري الأذاني

D:

الحمدلله على السلامه

Danderma يقول...

يحلو أبوه... الله يطول بعمره و يحفظه و يكثر من أمثاله إنشاء الله...

لكن هالنوع الذهبي من الناس السنعة انقرضت للأسف... الناس بس تبي الشارة عشان تتناتف... هذا الريال عملة نادرة لكن يربي ناس سنعة...

لكن للأسف هالأيام الناس تهذي و تقول اللي تبيه و اتعيب عاللي تبيه لا حياء و لا حشيمة و لا إحساس...

عيل أنا قاعدة بالأفينيوز اتريق... يالله صباح الخير انا و ريلي قاعدين مترستأين... إلا هالمرة المفروض انها سنعة و ريلها اللي مفروض اسنع -شكلا- و ولدهم الحبة اللي بيطلع على بذره طايحين له سب في فئة معينة من الشعب الكويتي و الطاولات اللي يمهم متروسة كويتيين... سب سب سب ليش و يا ريت على سبب يسوى بس جذي!ّ هذا ريوقكم اللي مفروض رايق و ريلاكس جذي عيل هواشكم شلون؟ و هالشاب اللي قاعد يسمع وياكم بيكبر شيربي شيهبب؟ و الناس اللي دار مداركم ليش ما تحشمونهم؟! حتى لو مو واحد فينا من هالفئة لكن ممكن ربعنا أو أهلنا أوجيرانا أو بكل بساطة ما نبي نسمع مسبات و كلام يحر على الريوق من فجر الله!!!!
إشيسوى عليكم أحد يقوم لكم عقب ما سمع اللي قلتوه و لاعت كبده أو أنجرح و يكب (يور سكني موكا) عليكم -ما ينلام ان فعل صراحة-

الله يخليه و يطول بعمره ابو الجار يااااا رب!!!! و كثر من أمثاله يا رب!!!

Engineer A يقول...

لووووووووووول


صج درس عمره وبحياته ماراح ينساه .. ومشكورة على ذكر السالفة ان شاءالله كلنا نستفيد وما ننتقد الناس لمجرد النقد والاستهزاء فيهم والحط من كرامتهم وقدرهم ..

يعطيج العافية

New Bride يقول...

سبحان الله صج مرات الواحد يتكلم و ينتقد و ما يدري الأشخاص اللي جدامه شنو علاقتهم بالموضوع

ووايد هالحركة تسوي احراج

بس تصرف ابوه اينن

لا تطولين علينا حبيبتي

Nikon 8 يقول...

سلة ميوّه
يا هلا بسلة ميوتنا الرقيقة
الدموع من الرقة والإحساس والإنسانية وليس ضعف
إسهابك بسرد الموقف الذي حصل معك إضافة جميلة للموضوع ويحصل لنا جميعا
لذا الحذر والموضوعية بالنقد مطلوبة جدا
:)
وفقك الله وأبعدك عن كل مل يحرج
دربج خضر دوم
:))

Nikon 8 يقول...

pure-silk

الله يعافيج يا حرير يا أصلي
:)
وحياك الله في دار عزيزة
:)

Nikon 8 يقول...

جبريت

النقد الجارح هو ما نريد أن نبتعد عنه
سواء من ننقده كان على صح أو خطأ
لنضع في بالنا أن ننقده لديه أبناءه ووالدين وأخوات وإخوان
وهذا النقد ممكن أن يؤذيه إذا كان جارحا وزائد عن الحد !
الله لا يحطنا بموقف من هالنوع
جميل يا أخي أن تركز على قوة الحجة دون تجريح الناس
كثر الله من أمثالك :)

Nikon 8 يقول...

Tekana

لا تهمني من تكون الشخصية النسائيةلأني لم أسأل عنها أساسا مع إن الفضول ذبحني علشان أعرف لكني ( جعمت ) روحي !
ما أدري ليش ما نقضب لسانا ومن نحش تطلع وحده من الموجودات قريبة منمحش فيه !
جان زين عاد نتوب :)

Nikon 8 يقول...

ARTFUL

ذكرت في بداية البوست أن الموقف يحصل لنا جميعا !
بيت التمويل لا علاقة له بالموضوع بتاتاوأخشى أن يكون كلامك به تلميح لشخص أو أشخاص لا أعنيهم ولا أقصدهم بالمرة فلهم إعتذاري مسبقا إن كان تلميحك أزعجهم !!!
والأذاني لا زالت شغالة عند اللزوم
:)

Nikon 8 يقول...

Danderma

الأبو موديله عتيج حسب ما فهمت من صاحب القصة ... بس صج ينحب :)
بصراحة موقفج وايد يحر
مهي شطارة الواحد يلعلع بدون ما يحسب حساب كلمته
يا هلا فيج ومشكورة على التعليق وموقفج ينافس بوستي :)

Nikon 8 يقول...

Engineer A

الله يعافيج يا حبيبتي
وحاضرين لكم جميعا :)

Nikon 8 يقول...

New Bride

يا هلا بعروستنا التطويل والإنقطاع القصير كان غصبن عني لظروف السفر
:)

:: بـوح الصمـت :: يقول...

آآآآه ذكرتيني فيما مضى ;q

مرّة طبيت بجنسية معيّنة جدام رفيجتي طلعت أمها من هالجنسيّة حاولت أرقع بس ماااكو فااايدة :$

والحين حرّمت إلاّ زلات اللسان عاد شنسوي بعد ;q

دائماً تُتحفينا بطريقة سردج الرائعة .. كوني بخـير أينما حللتِ عزيزتي ;*

flaanh يقول...

مرحبا عزيزتي ..

افتقدناج وايد..

اذا تكلمنا بشكل عام..

عن نفسي احاول قد ماقدر ماانتقد احد..

لانه يمكن انتقادنا مايكون ف محلة او فيه بعض من مبالغة..

والعقاااب يكون اشد واكبر..

اما سالفة جارج... ف صدق اللوم كان كبير ..وزين انه اتخذ الموقف السليم لحل المشكلة..

نيكووون..

لا تحرمينا منج ومن سوالفج الرائعة..

زهرة الرمان يقول...

أهلا بالعودة ..

ضحك من قلبي لأن طرا لي موقف قديم مشابه :

كنت مع زميلتي بالمكتب في حالنا نشتغل .. والا دشت علي زميله سابقه لي تعمل في ادارة أخرى ، ما تعرف زميلتي بالمكتب واقعدت تطب في مديرها من مذهب معين واتطنز عليهم وتغلط .. وزميلتي بالمكتب منهم .. و آنا غشيت من الضحك بعرفها على زميلتي
بالمكتب مو قادره وأهي مستنه تطنز وحركات .. آخر شي قلت لها ترى زميلتي فلانه منهم ، لووووووووووووووول

الوجه شب حمر .. بس لأن زميلتي بالمكتب حسنة النيه ( وتعرف العبط اللي زميلتي القديمة داشه فيه ) خذتها بالضحك :) ..

Enter-Q8 يقول...

هالشخص فعلا مسكين
و مثل ما نقول بالكويتي الفصيح
ما يثمن كلامه او مو قد كلامه
احنا شعب عيار و هالشي معروف

بيني و بينك الاخ ماخذ مقلب بنفسه حيل ترديد كلمة الانا و الاعجاب بمقدرته و ترويجها لها و وصفها بالبداية بل جعلها موهبة يخليني اراه ان مازال لم يقتنع و يمكن لأن زميله بالدوام فاكيد الموقف حتم عليه انهاء هالقضية على اسرع وجه ليعود الى طبيعته مره اخرى و اسلوبه الذي يراه انه نمط حياته و ميزة شخصيته و ما يقدر يفارقها
اللي اشوفه ان الغلط كان من زميله اللي ما وقفه و خلاه يكع بريك و اهو يعرف طبعه ببساطه يقوله فلان ترى هذي امي و ينهي الموضوع’ اجل انا عمرى خمسه و عشرين و اخلى ابوي يجي الدوام علشان يقدمني لأعتذر لزميلي وين شجاعة الاعتذار
باختصار جار الطائرة ملقوف

المهم الحمدلله على السلامة و الله لا يغثني بجار نفس هالجار
ابتلشت مره و رحت القاهرة و الطيارة متروسه و قعدت جنب جار الله لا يبلاك فيه
اول سؤال سالني اياه انت وين مسافر

ولد الديرة يقول...

هالسوالف ما تصير إلا بالكويتية لأن اكلهم الله يزيد النعمة :)

حمد الله على السلامة

chandal/danchal!! يقول...

مثل ما قلتي, شاب ومندفع ما يفكر قبل لا يتكلم وما ياخذ باله من اللي حواليه


بسفرة من السفرات... كنا متيمعين (يمعة بنات) على الدجة جبال البحر

ويجبل علينا واحد اسمراني وانا اقولهم: كا يانا الحرمي تحرصوا على بواكتكم... واختي الكبيرة طايحة فيني تكوع وتنقز... وانا اقولها: هاااو شفيج! مردتي خاصرتي مراد!

طلع الحرمي اخو بنت معانا باليمعة

:(((((((


واي نيكون والله ليلحين فيني بجوه من هالسالفة!

اقصوصه يقول...

لوووووووول

الموقف صراحه حلو وطريف بنفس الوقت

انا من اعداء الطنازه وامصخره ع حد

حتى لو من باب الدعابه او تخفيف الدم

تدوينه ممتعه :)

reemas يقول...

عشان جذي النقد لازم ما يتعدى الفكر
و الاختلاف ما يتعدى طرح الرأي و المناقشه الموضوعيه
اما التطنز و التطاول هذا مو نقد
هذي تصرفات طفوليه يمارسونها الاطفال في المدارس

و ما شالله علي شيابنا القلبليين اللي يعرفون و يحبون و يعيشون علي الاصول
وين مجتمعنا الحين من هالاصول الجميله

حمذلله علي السلامه و تحياتي لج نيكون

Manal يقول...

وعدنا لك يالغالية
وموضوعاتك المفيدة
ذات العبر والاحداث المواكبة للمجتمع الصغير

عزيزتي الغالية نيكون
مبدعة
في نقل الاحداث

والحدث هذا فعلا يعلمنا الكثير الكثير

احنا نعيش بمجتمع صغير جدا وكل يعرف الاخر

موقف الاب كان قوي على الولد
والولد بحد ذاته موقفة اكبر من والدة اسم الله عليه
ربي حافظة
ناس نادر وجودهم بهالزمن

حالِمه .., يقول...

جميلة/خفيفة/مفيدة هي المواقف التي تكتبينها هنا
/
المهم انه الأخ تعلم من هذا الدرس/ التجربة

محمد يقول...

إحرااج والله , صج صج الكويت صغيرة ..

إتصير مثل هلمواقف وايد تحديدا بدوانيات , مواقف كثيرة بنفس وتيرة هالموقف ..

الأعتذار أقل شيء , الواحد لازم يراعي ويحسب حساب لكل كلمة !

ahmad يقول...

قالوها من أول :
لسانك حصانك ، إن صنته صانك ،
وان خنته خانك ..
الحمد لله على السلامة .

Nasser99 يقول...

مو قالوها الاولين لسانك حصانك ان صنته صانك و ان خنته خانك

تحياتي للجميع

صقر قريش يقول...

والله قمة الإحراج اذكر مرة انا استلمت واحد من الشخصيات العامة وطبيت فيه اكتشفت ان واحد من الربع يصير ولد عمه

رحت اعتذرت له قال لي : على شنو ماقلت فيه الا الصج


ههههههه.

Mamloo7a Q8ia يقول...

موقف لا يحسد عليه
مسكين والله
الواحد منا لازم ينتبه لكلامه

بس الاب عجيييييب
زين سوا فيه
:)

Nikon 8 يقول...

:: بـوح الصمـت ::

flaanh

زهرة الرمان

chandal/danchal!!

اقصوصه

Manal

حالِمه ..,

Mamloo7a Q8ia


عزيزاتي معكن أكتشفت أننا جميعا نتشابه ... وأنا أيضا مررت بتجربة شبيهة ... ولكن يبدو أن السقطات لازلت أطيح فيه بين وقت وآخر
تحياتي لكن جميعا
وشكرا على التعليق وآسفة على التأخير بالرد
مسا الأنوار :))

Nikon 8 يقول...

Enter-Q8

ولد الديرة

reemas

محمد

ahmad

Nasser99

صقر قريش

الله يسلمكم جميعا إخواني
أعتذر عن التأخر بالرد أولا
ما شاء الله عليكم عارفين حدودكم عدل
الله يبارك بأعماركم ويكثر من أمثالكم
مسا الخير عليكم جميعا :))