السبت، 9 أغسطس 2008

بذوق غيرنا

سلمتني كيس أنيق وقالت : تري إنتي لك أغلي صوغة .
كانت حقيبة يد جلد بلون الجلد الطبيعي ذات موديل حديث وكرت السعر يتدلي منها ربما عن عمد لأرى السعر وفعلا كان السعر مرتفعا بالنسبة لصوغة أو هدية سفر . لم أفرح لأني لم أحب الموديل فلو كنت أنا التي أشتريتها لما إخترت هذا الموديل لأنه ليس ذوقي .
وحدث بعدها بمدة أني كنت علي موعد مع صاحبة الهدية وبعض الصديقات فأجبرت نفسي علي إستعمالها ولبس ما يناسبها فقد أثر فيني أنها خصتني بأغلي هدية مع إمكانياتها المادية المتوسطة .
الغريب إن الحقيبة لفتت أنظار كل البنات وسألن عنها مع تعليقات مثل : إي كذي غيري ستايلك و ما تتصورين إشكثر لايقة عليك . حتي إن إحدى البنات قالت بذكاء : ما أعتقد إنتي اللي مختارة هذي الحقيبة أكيد ذوق أحد غيرك ولو كنت بمكانك أخليه على طول يختار لي . ثم إستدركت بسرعة : هذا مهو تقليل من ذوقك بس طالعة بصورة ما تعودناها عليك .
وطبعا صديقتي صاحبة الحقيبة كانت تشعر بالفخر لهذا الإطراء . ومع كل هذا المديح لا يزال لدي شك بأن الحقيبة لا تناسبني وما قيل لي من الصديقات من باب الإطراء فقط وإتفاقهم عليه كان مصادفة .
تكرر الإعجاب بالحقيبة لعدة مرات ومع عدة أشخاص لا تربطهم صلة ببعض عندها فقط قلت لنفسي إلي متى أصدق نفسي وأشك بكلام الجميع وليس لهم أي مصلحة بذلك !
في الحقيقة لم تكن هذه المرة الأولى التي يتكرر فيها إعجاب الناس بشيء ألبسه ليس علي ذوقي . قلت لنفسي لماذا الإصرار على التقيد بنمط معين وذوق واحد وهو ذوقي . لما لا أطلق العنان لأذواق من حولي وأرى كيف سأكون بذوق غيري . خاصة وإن بعض الناس تدفع لأشخاص متخصصين لشراء ذوقهم وهذا متوفرلي وبلا تكلفة فقط أحتاج لسؤال أصحاب الذوق من حولي .
دعوة أطلقها للجميع دعونا نتمتع بذوق غيرنا .

هناك تعليقان (2):

um_alzain يقول...

من الصعب علينا تغير ستايلنا ولكن اذا وجدنا في التغير اضافه جمال ولابق علينا واثار اعجاب الكل فلما لا بالطبع بنكون ممنونين وسعيدين والنصيحه اليوم لاتقدر بثمن فياريت نتقبل الراي الآخر بصدر رحب اذا كان فيه منفعه لنا واضاف لنا طله جميله سأكون اول من يقبل دعوتك .

nikon 8 يقول...

um alzain
صدقت النصيحة اليوم لا تقدر بثمن .
وإذا الدعوة جاءت بفائده إدعي لنا .