الأربعاء، 8 أكتوبر 2008

دستور علي قدنا

تقول : إضطرت أختي وزوجها للسفر وكانت أول تجربة لها للسفر بدون أولادها الأربع وكانت منزعجة جدا بسبب تركها لأولادها لدرجة أنها أوصلتهم لمنزلي مع حقائبهم وخادمتهم من دون أن تدخل المنزل وتودعني أو تودعهم خشية أن تنهار وتبكي .

تركت مع أولادها ورقتين واحده لي والأخرى لهم وفيها بعض التوصيات . أكبر العيال كانت لجين عمرها 12 سنة وبعدها عبدالوهاب 10 سنوات ثم سارة 6 سنوات وأخيرا عبدالله 4 سنوات .وأنا أيضا لدي 5 أطفال بعمر أبناء أختي . المهم أن الأطفال دخلوا علي المنزل فرحين لبقائهم عندنا لمدة أسبوعين وعيالي أيضا كان لهم نفس الشعور .

سلمتني لجين ورقتي وقالت إنها توصيات أمها لي فتحتها وكانت كالتالي :

1 - عشاء سارة وعبدالله الساعة 6 مساء . لا تتأخرين عليهم لأنهم ينامون مبكر .

2 - كل يوم طلعيهم حتي لا يحسون بفقداني .

3 - قبل وصولنا للكويت روحي بيتي مع الخدم ونظفوه وترسوا الثلاجة أكل وفاكهة وخضرة .( مفتاح البيت مع ميري )

4 - ودي عيالي معاك الجمعية وخلهم يختارون الكورن فليكس اللي يحبونة .

5 - ذكريهم بالصلاة . ( مهم جدا جدا جدا جدا )

6 - ديري بالك علي عيالي ولا تفرقين بينهم وبين عيالك . هالله هالله بالضمير ما أوصيك .

أما ورقة لجين فكان مكتوب فيها التالي :

1 - تاخذون دوش يوميا . ساعدي إخوانك الصغار في الحمام .

2 - طولي البال على سارة وعبدالله .

3 - ما أبي حرب أهلية بينك وبين عبدالوهاب .

4 - الحرص على الصلاة .

5 - السلوك ثم السلوك ثم السلوك لا تفشلوني عند إختي وزوجها .

الأطفال فهموا إن توصيات أمهم لي حقوق لهم لا يجوز التهاون بها وتنفيذ تعليماتي محصور بالمكتوب بورقتهم فقط .

فإذا ذكرت لجين أو عبدالوهاب بترتيب الفراش ردوا بأن أمهم لم تذكر هذا الشئ بالورقة . وإذا عاتبت سارة علي شقاوتها ذهبت لأختها تسألها مكتوب بالورقة إن الشقاوة واللعب ممنوع ؟
وعبدالوهاب يعد الإيام التي لم نخرج فيها ويقول ما يصير نخالف تعليمات أمه !
من كثرة إستعمال الأطفال للورقة خفت عليها من التمزق ، فقمت بتغليفها وتعليقها على باب الثلاجة . وحتي عيالي إعتقدوا إن هذه التعليمات سارية عليهم .
في البداية إنزعجت من نقاشهم معي حول مطالبهم وضرورة تنفيذي لتوصيات أمهم ، فقمت بالمقابل أطالبهم بالإلتزام بتعليمات أمهم لهم أيضا . بعد إسبوع فهمنا جميعا ما لنا وما علينا وأحسست بالراحة وهم أيضا وإتفقنا علي زيادة التعليمات في كل ورقة .

مر الإسبوعين بسرعة وسلمنا الأمانات سالمة لوالديهم وإحتفظت بالورقتين للذكرى . بالرغم من أن ورقة التوصيات لم تكن فكرة مقصودة من أختي إلا أنها أعجبتني وساعدني تقبل أبنائي لها فقمت بتدوين الحقوق والواجبات لي ولهم ووضعتها على باب الثلاجة ونيتي أن أضيف وأحذف منها ما يناسب عمر العيال كلما كبروا .
بصراحة بعد تطبيق الخطة الصيحة والحنة واللبحة وراء العيال لتنفيذ الأوامر خفوا جدا بالبيت لدرجة أن زوجي إستنكر الهدوء وسأل عسى ما شر فيكم شي ؟

هناك 4 تعليقات:

um_alzain يقول...

فعلا كل بيت له قوانينه ودستوره ومجلس للشورا ومجلس أمه وحكومه وحاكم ومحكوم والمثل يقول حكم القوي على الضعيف وفي منزلنا المتواضع الاولويه لهم اولادنا والراي لهم ورافعين الرايه البيضه لهم ومعطينهم الخيط والمخيط وعسى يعجبهم.... آخر زمن .

nikon 8 يقول...

um alzain
الله يعطيكم العافية .
وأنصحك بإستخدام الفيتو عند الضرورة .

um_alzain يقول...

عزيزتي اخذت بنصيحتك وحاولت استخدم الفيتو واول مانطقها لساني فييييتتتووووو يااولاد تعرفين شنو كان ردهم؟ جانا رمضان :)

nikon 8 يقول...

um alzain
الظاهر عيالك ما ينقدر عليهم وفوقها دمهم خفيف .