الأحد، 5 أكتوبر، 2008

كسر خاطري الزوج

في محل لملابس الأطفال دار هذا الحديث بين زوجين أثناء تجولهم لإختيار ملابس لإبنهم الوحيد ذو السنتين .

الزوجة حملت بدلة أطفال بيدها وهي تسأل زوحها : حمد إش رايك بهالبدله حق عبودي ؟

حمد : حلوه ، وإنت إش رايك بهالقميص ؟

الزوجة : لا كلش ما يصلح ، القميص مخطط بالعرض وولدنا إسم الله عليه متكتك .

قلب حمد الملابس وعثر على شورت . سأل زوحته وهو فرحان : ها ، أكيد هالشورت بعجبك ؟

الزوجة وهي عافسه وجهها : عبودي ريوله قصيرة وهالشورت راح يطلع عليه مشنتف لا هو طويل ولا هو قصير . وأكملت بصوت ناعم منخفض : وإنت أكيد ما تقبل أحد يضحك على وحيدنا .
الزوج ساكت .

الزوجة : حمد شوف هالبنطلون الجينز قصته حلوه .

حمد : عدل خوش جينز . وهالتي شيرت ماشي معاه .

الزوجة وعلامات الجد على وجهها : لا حبيبي ، هاللون يجيب العصبية حق عبودي ، تذكر يوم يلبس مثل هاللون وإش كثر قام يبكي وتعسر علينا حتي إنت يومها تضايقت .

الزوج : إي صج ذكرتيني لا يحوشك هااللون ! كلش ولا العسارة .

الزوجة :التي شيرت المخططة بالطول هذه غاية .

الزوج : ما تخافين إنها تطلع وجهه طويل .

الزوجة : بالعكس راح تعطي جسمه طول زياده . وهذه خدعة حلوة .

الزوج : أنا مشتهي هالتي شيرت المخططه ولونها أزرق مثل الجينز ما يجيب العصبية .

الزوجة بدلال : ودي أقول لك نعم بس ما تعتقد إنه إذا غيرنا اللون والموديل بنكون متجددين بالذوق .

الزوج وكأنه إنتبه : إي صج إشلون راحت علي التجديد ضروري .

الزوجة : حمد ، شوف هذا الشورت طوله ثلاث أرباع الساق . الله راح يطلع حده يشوق .

الزوج : بس عبودي ريوله قصيرة وبيطلع مشنتف عليه .

الزوجة : هذي الموضة ولازم نجاريها . وبعدين إنت ما كان بخاطرك شورت قبل شوي ؟

الزوج : إي بس مو هذا اللي نقيته ، كنت مشتهي هذاك الشورت .

الزوجة : يعني إشلون تبي تكسر بخاطري ، أصلا نقيته لأني أبي أفرحك لأنك مشتهي يلبس عبودي شورت .

الزوج : إذا كان كذي أوكي . عيل ودي أختار شي علي مزاجي .

الزوجة وهي تنهي التسوق : حمد أظن اللي إخترناه كفايه ، وكله كان بإختيانا إحنا الأثنين .

إقتنع الزوج علي مضض ودفع الحساب بدون معارضة زوجته هذه المره وعينه على الشورت الذي إختاره ورفضته زوجته .

هناك تعليق واحد:

daggero يقول...

توه اللعب بادى

الزوج المقرود وراه دقرات لها أول ولا لها تالى

أنا أقول يقص الحق من نفسه ويطلقها وياخذ أختها أحسن له