الاثنين، 17 نوفمبر 2008

اختلاف مقاييس... البشر

تقول : لي ابنتان .... الكبرى مها ... وضعت كل ثقلي في تربيتها لتكون قدوة لإخوانها وأختها.
مها فتاة مأدبة جدا ..خجولة ... قليلة الكلام تستمع أكثر مما تتكلم ... هادئة ... ولولا ما يصدر منها من كحة مكتومة أو عطسة خفيفة أو ضحك خافت لما شعرنا بوجودها بيننا ... متأنية وعاقلة في الرد على أي سؤال ... فخورة أنا بها جدا لأنها مطيعة وتربيتها مريحة ... ومتفوقة في دراستها .
على النقيض تماما لها سهى ... فسهى تجيد كسر قوانين المنزل بشقاوة مهضومة ... صاخبة بحركاتها وسكناتها ... لا تستقر بمكان واحد .... مزعجة ولحوحة بطلباتها ... دائمة العصيان والاعتراض ... متمرده... إن نظرت إليها بعتب بين جمع من الناس ردت علي بصوت مسموع : أدري ... أدري .. سويت شي ما يعجبك .... تتكلم قبل أن تفكر ... اللي بقلبها على لسانها ... من النوع الذي نطلق عليه ( تطقها وتشتعل ) ... في إجماع الأمهات بالمدرسة غالبا ما أواجه السؤال نفسه بتعجب : سهى أخت مها ؟ خل تعطيها شويه من عقلها ؟
دائما أكرر على مسامع مها: يا بخت اللي بياخذك يا مها ... عقل وثقل ومطيعة ... ما أظنه بيتشكي عليك يوم .
وأقول لسهى : يا حسرتنا عسى ما نتفشل معاك ... أكيد الريل برجعك لنا ثاني يوم ...
كبرت البنتان ووصلتا لسن الزواج .... سهى تزوجت أولا فخطابها كانوا كثيرون وكنت أريد من قلبي تزويجها لأرتاح من صخبها ... والغريب أن المنافسة بين الخطاب للفوز بسهى كانت حامية وكل منهم مواصفاته ( تقول الزود عندي ) .
أما مها فتقدم لها ابن أسرة كريمة وفرحت بها الأم جدا ومدحتها كثيرا لابنها .... إلا أن الخطيب قرر فك الخطبة بعد أن تكلم معها ثلاث مرات فقط .....والسبب على حد قوله : مملة ... دقة قديمة ... طبانة ... تجيب الغامت ... ما تعرف تسولف ..!!
فهل أصبح الخجل والهدوء والطاعة هو المرادف لدقة قديمة وطبانة ومملة ؟؟؟
عجبا .. كيف اختلفت مقاييس الناس في الزواج ؟... الزين عندي صار شين عند غيري .... والمتعبة قي تربيتها صارت مساوئها عندي محاسن في نظر غيري ...!!!

هناك 11 تعليقًا:

Broke يقول...

والله كلامها صحيح .. إختلفت المقاييس في كل شيء .. فمتطلبات العصر جعلت المرأة "اللهلوبة " مرغوبة و محبوبة مو بس في الزواج .. حتى الوظيفة و
الحياة للإجتماعية بشكل عام


خاصة أن أدوار المرأة إختلفت عما قبل

يعني أول ما كان مطلوب منها غير إهتمامها بأسرتها و شئون المنزل ..أما الآن فأصبحت شريكة في مختلف جوانب الحياة

Deema يقول...

صراحة من وصفج، أنا استانست على سهى أكثر :)

أعتقد إن أم مها ربتها على أساس ان هذا الأسلوب يخليها تكون مثالية، لكن المثالية مو موجودة، و لا تودي و لا تييب :)

daggero يقول...

ٌقول الأمام على بن أبى طالب "ربوا أبناؤكم لزمان غير زمانكم" كرم الله وجهه قول سديد يصلح لكل زمان

والأم لما تركز على البنت الكبيرة لأنها مستقر أسرارها ويدها اليمنى فهو أمر طبيعى
ولكن لما الأم تبدأ بتطبيق ماحرمت منه على بنتها مثل أن تضغط عليها أن تدرس فى أمريكا مثلا لأن الأم ماحصلت هذه الفرصة رغم عدم رغبة البنت فهنا تأخذ التربية منحى أخر

أى أن الأم تريد أن تعيش حياتها من جديد من خلال بنتها والمشكلة أن البنت تستجيب طاعة للأم فتصبح شخصيتها مثل الماء بدون طعم ولارائحة ولا لون

والشباب يريد الألوان من كلام ورأى وأندفاع فى الحياة
والوردة لابد لها من شوك

ويمكن البنت الكبيرة تاخذ نصايح فى التعامل مع الجنس الأخر من البنت الصغيرة never too late

والنصيب جاى أن شاء الله وبالتوفيق

um_alzain يقول...

اولا واخيرا الزواج قسمه ونصيب وقد يكون الخطيب ليس من نصيبها وعسي ان تكرهو شيئا وهو خير لكم وكذلك احنا اتفقنا على ان المرأه لها لآدار ويننه ما استخدمته لتعرف شخصية الخطيب وكيف تعامله, خسرته بمكالمتين من هدوئها وفعلا الانسان سواء البنت او الرجل لازم يكون شاطر ذكي وسريع بديهه وله شخصيته وهذا الي يميز كل انسان عن الاخر حتى يكون محبوب وله حظور ,الله يكتب لها الخير والصالح ويوفقها ويرزقها بولد الحلال الي يقدر طيبتها وطبعها.

nikon 8 يقول...

broke
صدقتي... ولنا بوست انشهءالله قريبا عن الفروقات الشخصية وأثرها على التدرج الوظيفي :)

nikon 8 يقول...

deema
صحيح... المثالية لا تودي ولا تجيب :)

nikon 8 يقول...

daggero
رأي نحترمه وراح نوصله للأم ومها.... وحلو تعبير الوردة لا بد لها من شوك .
أما قول الإمام علي كرم الله وجهة فتوقفت طويلا عنده أتفكر ... صدق والله .

nikon 8 يقول...

um alzain
كلامك صحيح ولكن صعب تطبقه فتاة خجولة ... ومثل ما قلتي كل شي قسمة ونصيب .
أما الرادار فهو يعمل فقط لكشف ما في عقول الرجال من ... نساء أخريات .
رادار مرعب :)

كويتيه بحرينيه يقول...

والله يا nikon8 اني من اول ما بديتي توصفين مها باخلاقها قلت في نفسي وي ياحسره اكيد ماكو احد يبيها!!!!!!!
بصراحه في كثير من الاحيان اتعب بتفكيري لما اشوف البنت المؤدبه السنعه اللي عارفه الاصول والهاديه من غير زواج وفي نفس الوقت اشوف " المنقوووزه" حظها قايم ... ياسبحان الله؟!!!
الله يرزق كل وحده نصيبها يارب امين

nikon 8 يقول...

كويتية بحرينية
لا تخافين الله ما يضيع أحد وكل من له نصيب بهالدنيا .
خلك متابعة معانا أول بأول لا تتأخرين بالرد ...
:))))

um_alzain يقول...

nikon8 عزيزتي اللادار النسائي يتطور ذاتيا وله قدرات خياليه من ترصد ومتابعه وملاحظه كل مايجول في خاطر الرجل بس خل تركز شويه طاقاتها وسوف يلهمها الاواكس بتحليلات ماصارت ولا استوت ولا الاستخبارات الامريكيه, ومثل ماقلنا الزواج قسمه ونصيب.