الأربعاء، 4 نوفمبر، 2009

معرض البناء والإعمار

لمعزتها في نفسي لبيت دعوة صديقتي لمرافقتها لمعرض البناء والإعمار
ما كان لي خاطر بالمعرض .... لأن البنيان طالع من خشمي !
وما هون عليّ الموضوع إننا سنعرج على معرض الكتاب بعد أداء واجب الحضور
فغير معرض والبناء والإعمار كانت هناك معارض الكتاب والهدايا و المنتجات السورية !
أرض المعارض كانت تعج بالحركة والسيارات مع إنه ليس نهاية الأسبوع !
لفة سريعة وإنتهت جولتنا في معرض هادي جدا خلا من البناء (ما عدا جناح وزارة الأشغال )
وخلا تقريبا من الحضور !!!
الأجنحة كانت ( تصفر ) والمكان الأكثر ترددا عليه كان الكافتيريا في منتصف المعرض !!!
المعرض متواضع جدا مقارنة مع معارض أخرى تقام في المنطقة مثل معرض ( big 5 ) في دبي مثلا .
في نهاية جولتي شاءت الصدف أن يكون جناح وزارة الأشغال بوجهي لأرى صورا فقط لمشاريع بعضها حفظناها عن ظهر قلب مثل إستاد جابر ومستشفى جابر لكثرة الإشارة إليهما إعلاميا وحديث الناس عنهما ولا أظن أن هناك من لم يدل بدلوه عن هاذين المشروعين بالذات !
إبتسمت وأنا أرى ثلاث موظفات يجلسن بجانب بعضهن وراء طاولة صغيرة ووضعن عليها صينية معجنات ربما للضيافة أو للتسلي بها وتمضية الوقت الثقيل !
ووقف موظف بروح فدائية يستقبل الزوار ... خمنت مسبقا سبب هذا التصرف وأشفقت عليه في الحقيقة ولكن قدره أن يكون موظفا حكوميا عاملا ... ومهاجما مهما عمل !
لفتت نظره إبتسامتي وبادرني قائلا :
تضحكين على إستاد جابر وإلا حفرة المستشفى ؟
أنا : لا والله مو قصدي ... إبتسم لأن هالمشروعين بالذات كأنهم ملك للشعب كل من له الحق أن يكون له راي فيهم !
في كل بروشور إنتخابي أشوف صورهم ... ويا كثر الإيميلات اللي تحذرنا من سقوط الإستاد والغريب إنها مع أدلة وإثباتات !
وهذا غير مسلسلات رمضان الإنتقادية ... كانوا من أول المواضيع ( للطنازة ) !

أكملت إسترسالي بالحديث قائلة :
الوضع بالضبط مثل لقاح إفلونزا الخنازير .. الناس العادية تحذر وتتبادل الرسائل الكترونية بمخاطر الإبرة بالصور والدكاترة تطعموا لتطميننا وهم محنا مصدقين ونشكك إنها فيتامين وليس طعم .... إحترنا من نصدق ؟
هنا إشتط الموظف وظهرت روحه الفدائية التي لمحتها به وهو ( متصدر ) لإستقبال الزوار :
يا معودة .... ذبحوني الزوار ... اللي يمر يعلق على المشروعين وبالذات الإستاد
يا عمي روح هذا بيطيح !
يوبا أنتو وينكم ؟ ... الإستاد صار حلبة تشفيط قبل لا تسوون فيه مباريات !
وكل واحد يمر يسأل سؤال ما غيره ... عيل ليش ما إفتتحوه وسووا عليه مباريات ؟
وعيزت وأنا أقنعهم بأن إختبارات التربة كلها سليمة وأنا شايفها ومكلم المسؤول اللي سوا الإختبارات ومأكد لي ! والإفتتاح مو شغلنا ... بس وين اللي يصدق ؟
أنا مستنكرة : تبي الناس تصدق إنك صح ؟ ... أخوي إنت في زمن الناس تصدق كلام الناس وليس الحقائق والأوراق مع إنها هي دليل البراءة والإدانة لأي تهمة !
وتوني قايلتلك عن إبرة الإفلونزا ... ما نصدق الدكاترة أولي الإختصاص ونصدق تقارير وصور لناس مشوه من أثر التطعيم توصل من مصادر مجهولة ومن ناس عادية ؟
أنا أصدقك لأني أعمل بمجال الهندسة وأعلم ما هي الخطوات الطويلة التي يمر بها أي مشروع
وأي تشكيك يتحقق من مدى صحته وإن كانت نسبة الشك بسيطة ... وغالبا ما يكون السبب في التشكيك هو للتطويل في الوقت فقط لمصلحة طرف ما !
وأعلم أن الأخطاء واردة حتى في بناء حجرة صغيرة داخل بيتك وبذوقك وبإشرافك فما بالك بمشروع ضخم والتعامل مع جيوش من المقاولين والمسؤولين وتعدد أصحاب القرارات !
التشكيك دائما يكون خلفه أهداف غير معلنة تماما للناس العامة ... وهذه لعبة عليك إتقانها في مجال المال والسياسة !
هو بإنبهار : يا معودة تعالي أوقفي معاي .... ساعديني على الناس ؟
أنا : الله يكون بعونك ... بروحي يايه المعرض من غير خاطر ... وبعدين ما لي علاقة بهالمشاريع بالمرة !
هو : عيل غششيني شقول عن المستشفى ؟
أنا : ما أدري شنو ظروفها لكن أكيد بتصير ... اللي أعرفهم بالصحة يقولون فيها عوائق فنية بسيطة وزالت ولله الحمد الحين .... وقريبا بتشوفون الشغل بادي :)
هو : أدري ... بس تهقين الناس تصدق كلامي ؟
أنا : وإنت عندك غيره أصلا ؟
شكرته وودعته وكلي أسى عليه ... مسكين موظف القطاع الحكومي ... دائما ملام مهما عمل !
خرجت من المعرض وتوجهت وصديقتي إلي أقرب معرض وكان معرضي الهدايا والمنتجات السورية
كانا على النقيض تماما ... حياة ... حركة ... وزحام ... وإزعاج من كثرة الناس وصياح البياعين على منتجاتهم
التجول بهما كانت متعة ... طيرت وقتي وبصري وإحترت ( شآخذ وشنو أخلي )
لدرجة إني نسيت كآبة معرض البناء وإغراء معرض الكتاب !

هناك 14 تعليقًا:

استذئبوا قبل أن تأكلكم الذئاب يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
مـي يقول...

صباح الورد أختي Nikon 8

لازم كل مشروع ناجح يلاقي معارضة وهجوم .. هذا شي تعودناه في الحياة..

ونستيني ان المستشفى قريب يبدا إن شاء الله الشغل الجدي

:)

بس تعالي قولي لي ....

شلووووون نسيتي معرض الكتاب ..!!

^_^

Nikon 8 يقول...

استذئبوا قبل أن تأكلكم الذئاب
شكرا :)

Nikon 8 يقول...

مـي
بصراحة ما نبي غير وناستكم :-)
معرض الكتاب رحت له بروحة ما ينافسة أحد بالزيارة
بعد هذا معرض الكتاب مو أي معرض :))
صباح النسمة الحلوة :)

ARTFUL يقول...

نشكر مراسلتنا من ارض المعارض في مشرف


:)

Nikon 8 يقول...

ARTFUL
العفو ... وحاضرين دائما :)

سلة ميوّه يقول...

والله شي غريب:)


تدرين ..لاحظت هالشي
وبتكلم من واقع خبرتي
لأني تعودت ما أفتي:) وما أتكلم في شي أنا مو مجالي ولا تخصصي
ولا لي خبره فيه...

لاحظت اللي قلتيه...
أنا ما لي خبره في مجال البناء
فعمري ماعلقت عن هالموضوعين بالذات
دايما
آخذ موقف المستمع وموزع الابتسامات!
بس ياربي الناس غير!!!
تخيلي يعني من جم يوم صادف إني اسعفت مريض في مكان عام...
الضبه اللي حوليني والناس اللي واقفه درت إني دكتوره
بعد ماعرفت عن نفسي..
للأسف أنا شغاله أسعف المريض وكلمن يقط كلمة واقتراح!!!

رفعي ريله فوق

عطيه ماي
عطيه عصير
يمكن داخ
لازم اتقعدونه على كرسي!
حطو مادري شنو..
ينيـــت!!!
عقب ما انتهى الموقف ويو الإسعاف وسلمتهم المريض
بطريجي لي سيارتي كنت افكر

من صجهم!!!!!!


أول ما قريت موضوعج طرى على بالي الموقف...
وحاسه بهالمسيكين اللي واقف
يستلم دلاقم الحجي اللي الناس اتقطه...
أبي أفهم شي واحد

شنو فايدة هالجمله


ماعرف؟


يعني وايد حلوه وسهله و اتنم عن ثقافه عاليه
لما الشخص ما يفتي باللي ماله فيه...


اتحسين وحده محتره وهي تكتب:)
مساءج سكر


وشمام


حبي

Nikon 8 يقول...

سلة ميوّه
حيا الله دكتورتنا الغالية
مسا الفراولة :)
شايفة الدنيا إشلون صارت ؟دامج دكتورة نورينا بموضوع إفلونزا الخنازير واساليب الوقاية منها من وجهة نظر دكتورة
ومن وين نقدر ناخذ التطعيم ؟
بإنتظار بوست متخصص من أهل الميوة
:)
عسل يا سلة ميوة
:))

غير معرف يقول...

وحفرة مشرف ما سولفتوا عنها ؟

سلة ميوّه يقول...

ولايهمج
حاضرين :*

ocean يقول...

العبقرية 1% منها إلهام و 99% كد وصبر وتعب (توماس اديسون)

Nikon 8 يقول...

غير معرف 1
ههههههههههه
لا والله ما يبنا طاريها
وما أظن إن كان لها صورة !

Nikon 8 يقول...

سلة ميوّه

حياتي والله :)
هذا العشم فيج ... تسلمين يا الغالية

Nikon 8 يقول...

ocean
أكيد يا عزيزتي والموهبة بروحها ما تكفي
يا هلا فيج يا الغالية عزيزة في دار عزيزة :)