السبت، 24 أبريل 2010

عشاء الديوانية

الطبخ في المناسبات الهامة من المهام التي لا تتنازل عنها ربة البيت

هذا ما تربيت عليه في عائلتنا الكريمة وما أراه في العوائل التي نعرفها

عند بداية زواجي طلبت مني والدتي أن أسال زوجي عن مواعيد ديوانيته ومتى يحين دوره لإحضار العشاء ( لربع الديوانية )

على أساس أن عشاء الديوانية من ضمن المناسبات الهامة في مفهوم عائلتنا !

وقتها قال لي : لا تكلفين على حالج !

ونقلت الإجابة بحذافيرها للوالدة التي قالت برضى : الريال ذرب وجوابه ذزب مثله الله يوفقج وياه .

بادرت بسؤاله مرة أخرى وقلت : ترى ما أحب المفاجآت والطلبات اللي بآخر لحظة ... قول لي جدول الديوانية من الحين حتى أستعد حق دورك .

ورد بإستغراب : إشدعوة عاد ... من الحين إستعداد ؟

المهم إني عرفت مواعيده .... والأماكن ... إما في الشاليه أو المخيم أو الجاخور أو الديوانية في الأيام العادية

وفي اليوم المحدد كانت ( شطتي شطة ) بالمطبخ وحضرت والدتي لشقتي للإشراف على طبخي والتأكد من إتقاني للمقادير الكبيرة ومساعدتي في تحضير باقي ملحقات الوجبة الرئيسية

أما باقي قائمة العشاء من سلطات وحلويات وأطباق جانبية مثل الجريش أو المحاشي فوزعتها على الحبايب الذين ألحوا على مساعدتي

كل هذا والزوج العزيز جالس على القنفة ( يطقطق ) بالريموت من محطة فضائية لأخرى !

وكل ما فعله هو الوقوف إحتراما لأمي عندما إنتهت وجلست لشرب الشاي وقال لها :

الله يعطيج العافية عمتي !!!

أبلغته بأن كل شي جاهز وأن سيارة سائق بيت أهلي سوف يتبعه بسيارته مع الأكل وسيظل معه حتى ينتهي العشاء ويلتقط بنفسه كل الأواني ويعود بها .

فأكثر ما تكرهه أمي هو أن تضيع أوانيها العزيزة على قلبها أو لا ترجع لها بحجة نستحي أن نحضرها .... وهذا معرس جديد لا نستطيع أن نجازف معه بالأواني العزيزة !

وقتها كنت ( يايبه اليهده ) بزيادة لأني عروس جديدة والأكل أتذكر  كان كله كويتي شعبي
:)
هاتفني زوجي من الديوانية قائلا : أجرمتي بربعي ... محد قادر يتحرك .... بيضتيها بيض الله ويهج وما قصرتي إنتي وعمتي وباقي الأهل
:)

فرحت بالمديح مع إنه كان بسبب جريمة على حد وصفه !
:))

ومن بعدها صاروا الربع ( يتشهوون ) فهذا يبي خثرة على سمك زبيدي وذاك مشتهي محمر ومرق سمك وآخر خاطره بقبوط .... وواحد منهم من محبي الأكل الخفيف مشتهي خبز رقاق وحليب وشاي بالهيل مع درابيل الشمالي !!!

وكنا نلبي طلباتهم بطيب خاطر وكنت أعتقد أن الأمور تجري هكذا مع الجميع لأني لم أسأل من قبل ماذا أحضر باقي الربع عندما حان دورهم .

إلى أن صادفتني إحدى زوجات ربع الديوانية وقالت لي :

والله ريلي يمدح طباخكم ولي إشتهى أكله معينة ويأس إني أسويها له قال يا الله نطلبها من بوفلان لي صار دوره على عشا الديوانية يجيبها لنا .... والله يعطيكم الصحة والعافية وإلا أنا ما لي خلق طلباته يا الله نفسي والبيت والعيال وأهو الله يسلمه .

والعكس تماما مع زوجة آخر من ربع الديوانية ( ما غيرها ) والتي قالت لي بتذمر :

فتحتوا علينا بيبان مصككة ... كنت مفتكه ما أحاتي عشا الديوانية .... يتصل بروحه على أي مطعم ويجيب لهم ترس كيس هالكبر ( تشير بيدها بحجم كبير ) صمون بدينارين وكيس أصغر مخلل وكرتونين بيبسي بارد ... والحمدلله على النعمة ... يعني إلا عيوش وخبه ؟ !

أما الأخرى فهي أكثر إهتماما من صاحبتنا أم الصمون وأقل عتبا عليّ فتقول :

أعترف بأني لست من هواة المطبخ ولم يتعود زوجي عندما كان ببيت أهله إعداد عشا للديوانية فليش أعوده على شي ما تعود عليه من قبل أساسا ؟ ... ولكن لما صار يقول لي إنه كان يرفق بحال أمه الكبيرة بالسن وإن الحين عنده زوجة تعرف كل شي صرت أشرف على عشاه وأنتقي من المطاعم ما هو جديد وأطلب منهم أن يضعونه في مواعيني الخاصة وأضيف عليه سلطه وخضره وجبن أبيض وتشكيلة زيتون .... وزوجي يدري إنه من المطعم بس جدام ربعه يقول شغل البيت !..... وماشي حالنا جذيه وريلي راضي فيه .... وأنا مرتاحه .

أما بالنسبة لي فما بدأت به إستمريت عليه إلى أن زادت عليّ ضغوط الحياة ومشاكل الخدم وعدم إستقرارهم فبديت أفكر ليش ما أصير مثل باقي زوجات الربع ؟

أغرتني فكرة وضع الأكل بمواعيني الخاصة

طلبت من زوجي إن يعفيني من مسؤولية عشا الديوانية !

وقلت له : تعبت
:(

طبعا لم يعجبه الطلب وقال لي : يعني يرضيج إن الربع حريمهم يتفننون بأصناف العشا وأنا أطلب من مطعم ؟

قلت له : ومن قال إن حريمهم يتفنون ؟ إذا هم بنفسهم قايلين لي إنهم ما يشغلون بالهم بهالموضوع والله يعافي المطاعم ....وتذكرت أمرا بين خبايا ذاكرتي وقلت بلطف :

نسيت إنك قايل لي ببداية زواجنا لا تكلفين على حالج ؟

قال لي : لا والله ما نسيت ... بس إنتي ترضين تخالفين عادات أهلج وسلكهم ؟

قلت : بصراحة ما ودي ... لكن الدنيا تتطور ... والوقت اللي أشغل بالي ووقتي فيه بعشا وعزايم ممكن أسوي فيه أشياء أهم لك ولعيالك ولنفسي ؟

فكر قليلا وقال : ما أبي اضغط عليج ولا أطلب منج شي فوق طاقتج ... لكن إذا قلت لج إن وناستي بين ربعي لما أفتخر بشغل أهلي ... وإني راح أدخل المطبخ معاج أساعدج باللي تبينه إنشاء الله أقصص بصل وإلا تطرشيني الجمعية إميه مره ... ترضين ؟

أنا بفرح : صج بتساعدني بالمطبخ ؟

وأنا أتخيل شكله بالمريله وعيونه تدمع من البصل
:)) 

وأتساءل بقلبي يا ترى كم سيصمد أمام وعده ؟؟؟

ولنا عوده لهذا الموضوع بعد أن أجرب المساعد الجديد

أقصد زوجي العزيز

وكل شي عند الرياييل في سبيل الديوانية يهون

!!!

هناك 28 تعليقًا:

daggero يقول...

Nikon8

ماشاء الله هذا يعنى أنك متزوجة حديثا لأن كان عندكم ستلايت وقتها

فيلسوف يقول...

اول شي الله يهنيه فيك

هذولا الحريم ما شاء الله

ترى الريال يستانس حيل من طبخ اهله

عنده احلا من طبخ الشيف رامزي

وبخصوص انه بيطول ولا لا معاج

امممممم ما اعتقد لانه وراه دوانيه وشغل

ولا على الطبخ اعرف ناس طبخهم ما شاء الله احسن من طبخ حريمهم و المطاعم

بس ما يطبخ إلا في الكشتات

هو في البدايه بيشد حيله بس بنص الوقت بيروح يتسبح و يلبس و يتبخر

وبعد كم عشا تلاقنه من كيفه طلب من المطعم او قلل الطلبات

:P

اهم شي الله يتمم عليكم عافيته
ويهنيكم في بعض
ويبارك لكم في بعض ان شاء الله

محمد يقول...

تدرين امك الله يحفطظها وش ذكرتني فيه..؟

ذكرتني بامي الله يخليها ..

نفس الاهتمام والسؤال والحرص على المواعين D: ..

مدونة جميلة ومتابع لها من فترة، بالتوفيق لك ولزوجك العزيز :)

Chaotic pOsha يقول...

تصلح حلقة حق مسلسل كويتي

اسلوبج وايد حلو ماشالله وعليكم بالعافيه و ناطرين التطورات :))

الزين يقول...

انا براهن عليه

ان خيرته بيتعب وينشغل
واهو يقول لها شلنا بهالطلايب
وطلبي لنا من مطعم

:)

chandal/danchal!! يقول...

اي والله صدقتي, حق الديوانية يقلبون حمد ذا فيفث (يكنس ويهرس ويرفس على قولة حسين عبدالرضا)



عنوان البوست يابلي الستريسسس, جنج كاتبة امتحان أسس كهربائية

تذكرت امي يا عمري عمرها والغلقة اللي تحوشها يوم الديوانية

والله انا ما اشقى وريلي ما عنده غير ديوانية وحدة... ربع من ايام الروضة... تصدقين ما عمري رفعت السماعة على حريم ربع ريلي ولا أعرف اشكالهم... كافي علي اشكال رياييلهم!... كلمالي واكتشف اني مقزرة هالدنيا ودارة بودارة!


بانتظار بارت تو

:)

Seema* يقول...

وينج من زمان ههه
يلا صار عندج مساعد ; )
تسلم إيدج!

أحمد الحيدر يقول...

صباح الخير ..

اول شي الله يخليج انتي والوالدة لزوجج العزيز .. ويمعودة دلينا على الديوانية خنمرهم وقت عشاه ترى يوعتينا وشهيتينا اخيتي :))

وثاني شي انشالله بيصمد .. مو بس لانه مهتم بالديوانية .. بل لانه مبين عليه ريال ذرب وقد كلمته .. غير انه يعزج ويبي يظل يفتخر فيج جدام نفسه قبل ربعه .. ولا ترى سهلة يطلب من مطعم مأكولات كويتية ويقول طباخ بيت .. بس فكري فيها هل بيكون فخور بينه وبين نفسه ؟

عموما الله يديم المحبة .. وبالتوفيق :)

Sweet Revenge يقول...

صباح الخير نيكون :),الصراحة انا تعبت وانت تسولفين لان اعرف شكثر امي تختب لما تصير عندنا عزيمة وشلون يكون حال المطبخ والاستنفار هالمرة بعد دوانية دورية لاتقوليم كل اسبوع
بس همن الله يعطيج العافية ماشاء الله سنع لان بيني وبينج اعتبر طبخ البيت اهو مقياس الضيافة الحقيقية ولا اعزم الناس بالمطعم وخلصنا بس متطلبات الحياة صارت كثيرة الله يعينج ويسرلكم ابو العيال .
يالله شوقتينا بنشوف مغامراته بالمطبخ ;)

ARTFUL يقول...

يا فيج عرج زباره يا انج اخت مرتي وانا مادري

D;

لان المحروسه مريتي ما ترضى اعزم ربعي واييب اكل من بره!

ودايما أطباقها مع مساعدات العمه والوالده والخالات والعمات والجدات حفظهن الله تعجب الكل بلا استثناء

الكل يقوم فيني اذا بغيت اسوي عزيمه

الحمدلله على النعمه والصحه والعافيه

:)

جبريت يقول...

الحمدالله دوانيتنا كل شي احنا الي نطبخه من الشباب ما نحب نجرب الا من طباخ الشباب ربعنا ونشوف كل واحد يتفنن بشنو وعشان نضمن الشغل نكون منعزلين بالمزرعه

طبعا انا تخصص السمج

والعيش لما الحين مو عارف اضبطه كل يطلع معاي ملبوج مادري ليش


اما الي يسوونه البيت اللهم سحور رمضان كل يوم على واحد واول يوم العيد عشا وثاني يوم العيد عشى وثالث يوم العيد غداوساعات يصير ريوق العيد بالدوانيه

علمي ريلج الطباخ خل يطبخ حق ربعه احسن

ميمة السبيت يقول...

** متى العشا الياي ايي اساعدج بشرط انج تعلميني

يله صاروا اثنين مساعدين

Fishah يقول...

الله لا يغير عليكم .. ويحفظ لج الوالده ويطول بعمرها :)

وانتي الصراحه ماقصرتي انا حاسه فيج .. الله يعطيج العافيه .. وناطرين موود زوجج شلون صاير عقب تطوعه بالمطبخ :>

ShaymoOona يقول...

ماشاء الله تبارك الرحمن ..و عين الحسود فيها عوود
عشان ما ننظلج ..
انا ودي اتعلم الطبخ وريلي امازمني بسالفت الطبخ حدي افشل :(
مااقول الله اخليلج امج الي علمتج و اطول بعمرها

Nikon 8 يقول...

daggero

يا هلا بصديق الدار الوفي :)
الستالايت موجود من زمان وأذكر من يوم كنا صغار قبل الغزو كان عندنا واحد ومادين منه وايرات حق الجيران

تاريخ الزواج ماله علاقة بالستالايت
:)
ابد ما توقعت عالتعليق !
يا هلا بك دوم :)

Nikon 8 يقول...

فيلسوف

ريالنا مو صوب المطبخ ولا الطباخ يفضل يذوق وينتقد فقط
بنشوف النتيجة بعد ما نجريه كم مره ونختبر صموده:)
أتوقع لي قرا التعليقات راح يصبر نفسه غصب لأن السالفة صارت تحدي بينه وبينكم :)
شكرا على الأدعية الحلوة
:))

Nikon 8 يقول...

محمد

يا هلا فيك يا محمد
المواعين من اشد الأمور اللي تحرص عليها كل الأمهات الحريصات
الله يخلي لك الوالدة ويطول بعمرها
:)

Nikon 8 يقول...

Chaotic pOsha

يا هلا بزائرتنا اللطيفة ومدونتها الجميلة
حياك الله في دار عزيزة وشكرا على ذوقج الرقيق :)

Nikon 8 يقول...

الزين

يا هلا بالزين كله :)
بنجرب ونشوف وهذا الميدان يا حميدان
:)

Nikon 8 يقول...

chandal/danchal!!

يا هلا بعاشقة مصر
:)
بالنسبة لي ما أعرف كل حريم ربع الديوانية ولكن يصدف نتعرف عليهم بالمناسبات !
واشوة العشا يحوشنا بالشهر مرة :)

Nikon 8 يقول...

Seema

الله يسلمج
والله يستر من هالمساعد ما يندرى عنه يصمد وإلا يفج ؟
:)

Nikon 8 يقول...

أحمد الحيدر

أما في ذرب وقد كلمته فصدقت ... هوفعلا كذلك ... الله يحفظه :)

وشكرا ويديم عليك محبة أسرتك الصغيرة ايضا :))

Nikon 8 يقول...

Sweet Revenge

مسا الأنوار
لا الحمدالله دورنا للعشا يصير بالشهر مره وحده :)
الله يعافيج ونطروا النتيجة :)

Nikon 8 يقول...

ARTFUL

:)
لا والله جان بخت فيني عرج زبارة على الأقل جان أضبط الدولمة والكبب المنوعة
:)
الله يفظ لك مريتك وأهلها من كل شهر
وفعلا
الحمدالله على الصحة والعافية

Nikon 8 يقول...

جبريت
يا زينكم من شباب
فاكين أهلكم وتاكلون من طبخ إيدكم :)
أما ريلي فأعرفه زين راح يساعد لكن مو في الطباخ لأنه مو مزاجه
ومن يدري يمكن بعد ما يجرب يتولع بالطباخ ؟!

Nikon 8 يقول...

ميمة السبيت

:)
حياج الله العين تشيلج قبل المكان
يا عزيزتي :)
وشكرا على المبادرة الحلوة :)

Nikon 8 يقول...

Fishah

آمين يا عزيزتي
:)
إنتظرينا لتعرفي النتيجة :)

Nikon 8 يقول...

ShaymoOona

يا هلا بالضيفة الجديدة
:)
والطبخ ممتع وبسيط إذا عرفتي الأساسيات وحضرتي كل المقادير
وإذغ تبين تتعلمين عندج برنامج منال العالم شخصيا وايد إستفذت منه
:)
ويا هلا فيج دوم يا عزيزتي