الاثنين، 8 ديسمبر 2008

تهنئة بالعيد

كل عام وأنتم بخير وسلامة ....
أجواء العيد ذكرتني بموقف مرت به زميلتنا في العمل نور .... عندما حصل الموقف لنور لم تكن أكملت عامها الأول في الوظيفة ... وبحكم صغر سنها وجمالها كانت محط أنظار ورعاية الجميع ..... وقتها كانت عفوية وعلى وجهها مثل ما نقول .
أول عيد مر عليها بالوظيفة كان عيد الفطر فقامت بإرسال رسائل التهنئة لجميع الأسماء في هاتفها النقال بلا استثناء .... كانت سعيدة بالردود التي تصلها ... وشعرت بالامتنان والسرور لمن أرسل لها تهنئة ممن لا تعرف أرقامهم وذكرها بهذه المناسبة .
تقول نور : عيدنا وانتهى يوم العيد سريعا .... كنت مرهقة وبحاجة للنوم فذهبت للنوم مبكرا ....بينما كنت بعز نومي رن هاتفي النقال ... فتحت عيني ونظرت لشاشة الهاتف ..... اتصال من مفتاح ( موظف هامشي مثل ما أطلق عليه في إدارتنا ).... الساعة كانت الواحدة فجرا !!!!
مفتاح من الأسماء التي أرسلت لها تهنئة بالعيد حاله حال أي اسم آخر مخزن بهاتفي بحكم العمل معهم .
طار النوم من عيني ... ارتعبت ولم اعرف كيف أتصرف .... لم أرد على الاتصال .... بعثت رسالة لأم أنور ( موظفة قديمة خابزة وعاجنة الإدارة ومن فيها ) أبلغتها باختصار بما حدث وسألتها .... كيف أتصرف ؟
عقلي يقول أن هذا التصرف غير مقبول ... ولكن يجوز يكون مفتاح متعود يتصرف هكذا مع باقي الموظفات والموظفين ! ولكن .... التوقيت غير مناسب ! ماذا يريد في هذا الوقت ؟
قد يكون بحاجة لمساعدة ؟ أو هو بمأزق الآن ... ولم يسعفه الوقت ليفكر وخطر له اسمي !
عشرات من الأسئلة والخواطر مرت بذهني ... انقطعت مع صوت رنة وصول رسالة لهاتفي النقال .
فتحت الرسالة فكان رد موجز وسريع من أم أنور : بالك تردين .. قطع.. ما بقى إلا هالأشكال ؟
في اليوم التالي اتصلت أم أنور في ساعة مبكرة علي ... شايشة ومحذرة : ديري بالك من هالأشكال .... ترا مفتاح مشهور بهالحركة مع الموظفات ... وإذا تبين تردين عليه خل يكون ردك ناشف ... وما هو عادي يتصل على الموظفات لا بالنهار ولا بالليل .... إشدعوه بينقص عمره إذا ما عايد عليك ؟
عندما رجعنا للدوام بعد العطلة لم يذكر لي شي عن الموقف ولا أنا اهتممت بإثارة الموضوع معه ... كنت موظفة جديدة وخائفة ... لأني لا أعرف من أي نوع الرجال هو ... فمفتاح من الموظفين الذين ينشافون يوم ويختفون أيام .
إهماله لذكر تصرفه البايخ معي أكد لي إنه ما عنده سالفه ... ولو فرضت أن الاتصال حدث بالخطأ كما يحصل لنا أحيانا لأعتذر على الأقل برسالة هاتفية ..!
في عيد الأضحى بعثت برسائل التهنئة للجميع وأهملت مفتاح عن قصد ففي بالي إنه ما يستحق ..... جاءني اتصاله عصرا كما توقعت أم أنور بأنه سيعاود الاتصال في مناسبات ثانية .... لحظة انتظرتها طويلا وتدربت كثيرا على الرد بصوت واثق وناشف .
رديت : نعم ... ( نفسي بخشمي )
مفتاح بصوت ناعس : مفتاح معاك.... عيدك مبارك ...
أرد بسرعة لأقطع استرساله : عساك من عايده ... ؟ يكفي مسج .. ليش متصل ؟ ( لو قايلته إنطم لكانت أخف حدة عليه من تعبير صوتي الحاد والقوي )
مفتاح بنفس الصوت الناعس : أفا أفا... ليش زعلانه ... الدنيا عيد ... عطيني دقيقة أتكلم ولا تقاطعيني .... أنا من عادتي إني أتصل أبارك على الناس اللي تدز لي مسجات ! مع إنك ما دزيتي لي هذي المرة بس قلت بقلبي خل أصير أحسن منها !
ويخفف من نبرة صوته أكثر ويقول لي : يا وحشة ( قالها بلهجة مصرية )
طار صوابي من تماديه فانطلقت الكلمات مثل الرشاش من لساني : وحش اللي ياكلك قول آمين
ومن عادتك تتصل علي الناس في الفجر مثل العيد اللي فات ؟ أصولك وعاداتك جربها مع اللي مثلك ... عموما علمت أهلي على تصرفاتك وعطيتهم رقمك .... وهذي آخر مرة أسمح لك تتصل أو تدز مسج ... فهمت ... أنا الغلطانة اللي أحسبك واحد آدمي ... طلعت دبق يا دبق... أقفلت الخط بسرعة ....
طار صواب مفتاح هو الآخر ... لا أعتقد من الكلام بقدر ما هو قفل الخط بوجهه ... ظل يتصل عدة مرات حتى يئس ....
تبون الصج كل شي تدربت عليه ... إلا أنه يقول لي يا وحشة ... بصراحة ما دارت في بالي كلش علشان كذي خطتي ما مشت مثل ما تدربت عليها وطلعت خارج النص وحسب تعبير الشباب طقيت طوفه أو رصيف ... ما أدري شيقولون .... هي هي هي ..!
استحيت ولمت نفسي على طوالة لساني ....ومع هذا قلت لنفسي صار اللي صار وهو من بدأ والبادي أظلم .. وخله يتحمل ما جاه ..!
أما مفتاح فوصل إلى مسامعي أنه قال متحسرا : حسافة عليها ... مسرع ما خربوها ..... صارت ذيبه مثل باقي الموظفات !

هناك 11 تعليقًا:

mjkout يقول...

زين تسوي فيه

عيدكم مبارك و عساكم من العايدين

ام عبدالله يقول...

وانت بخير بصحة وسلامه
زين الي سوته ويستاهل اكثر

ام عبدالله يقول...

كل عام وانت بخير
زين الي سوته نور
عفيه عليها

nikon 8 يقول...

mjkout
أهلا بك عزيزة في دار عزيزة
وعساك من العايدين :)

nikon 8 يقول...

أم عبدالله
يا هلا بأم النصايح ... وعساك من العايدين :)

Cr8ivia يقول...

ان ما صارت ذيبه كلوها الذيابه

عيدكم مبارك

كويتيه بحرينيه يقول...

هذي البنت السنعه... والله زين اتسوي فيه... بس يا nikon 8 اتهقين بيعووودها هالسنه؟؟؟
والله مادري... اشك في الموضوع :))))))))

Deema يقول...

عيدك مبارك :)

و الله طماشة هالمفتاح، لو انا من نور جان حقراااااااااااان، و جان سجلت بدال اسمه "لا تردين" و افتكيت
انتِ حسبالج ما يستانس اذا زفته؟ ما تشوفينه عيز يدق بعد الزفة
D:

Q80-Chill Girl يقول...

ذيبه ابرك ،، الم تكن ذئبا ..؟؟؟

:>
عيدج مبارك

um_alzain يقول...

ياسلام على التدريبات القتاليه والدفاع عن النفس اتصدقون ياجماعه لازم نكون جاهزين لكل موقف مثل هذا اصل بياعين الكلام كتير ,ونور عطته بوومبه على أفاه , اشششي اشششي مايختشي .

daggero يقول...

Nikon8

مو معقولة الكل والجميع صار ذيب , نور , مفتاح , كويتية بحرينية , بوسالم , والمليفى

وصار النشيد الوطنى " الذيب مايهرول عبث "

وللعلم أقوى أنواع المودة ماتصير الا من بعد كراهية

بس مفتاح دمه خفيف

قالها ياوحشة ههههههههههههههههه

وعيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير