الأربعاء، 7 يناير 2009

مدينة الزهراء التاريخية


مدينة أندلسية تاريخية عظيمة بناها الخليفة الأموي عبدالرحمن الناصر ( عبدالرحمن الثالث ) تقريبا سنة 936 م لتكون عاصمة الخلافة في الأندلس وأطلق عليها إسم زوجته الزهراء .
كانت أكبر مدينة تنشأ من لا شيء في ذاك الزمان تقع بالقرب من قرطبة وتمتد على مساحة 112 هكتار وتقع على بعد 5 كيلومتر غرب قرطبة ، سكنها الخليفة عبدالرحمن الثالث قبل إكتمال بناءها والذي استغرق أربعين عاما ليكتمل في عهد إبنه الحكم ويقال أن البناء كان على ثلاث مستويات كل مستوى لطبقة من سكان المدينة أما تكاليف البناء فتعادل في وقتنا هذا بليون دولار .
أرادها عبدالرحمن الثالث أن تكون مقرا للخلافة بعد أن ضاقت قرطبة بالناس والقصور والحاشية ، وجعلها انعكاسا لما وصلت إليه الحضارة الأندلسية من تمدن وعمارة وبذخ لتبهر الوفود والسفراء الذين يستقبلهم .
كان له ما أراد وجعل المدينة مركزا للموسيقى علماء الفلك وشعراء والأطباء وعلماء النبات الرياضيات .
دام أوج المدينة لمدة 80 عاما إلى أن أهملت في عهد الخليفة هشام المؤيد وأنتقلت الخلافة إلى مدينة الزاهرة التي بناها الملك المنصور لتنافس مدينة الزهراء .
تعاقب الخلافة وتشتتها بين أكثر من شخص وإنقسام الأندلس إلى دويلات أدت إلى نهب مدينة الزهراء وبيع رخامها وذهبها من قبل حكامها وقادتها للتخلص من ديونهم .
دمرت المدينة بسب الصراعات بين المسلمين أنفسهم ( أندلسيين و برابرة ) فالبرابرة المسلمين المتشددين والقادمين من شمال أفريقيا اعتبروا الأندلسيين المسلمين متحررين بتعاليم الشريعة الإسلامية فقامت بينهم حرب سميت بالفتنة أو ثورة البربر .
أحرقت المدينة من قبل البرابرة ما بين سنة 1010 و 1020 م وهجرها أهلها (ومعظمهم من جند قرطبة ) قبل انتهاء الخلافة الإسلامية في الأندلس وطمرت المدينة بالكامل بالتراب والطين المنجرف مع الأمطار من الجبل لمدة تسعة قرون ( المدينة على سفح جبل ) .
أكتشفت مدينة الزهراء سنة 1911 م على يد Velázquez Bosco وما أكتشف حتى الآن بعد كل هذه السنوات يعادل تقريبا فقط 10 % من مساحتها ويقال إن إكتشافها بالكامل يحتاج لسنوات طويلة قد تصل لمئة سنة بسبب المشاكل العقارية والبناء الغير شرعي على أطلال المدينة بالإضافة إلى نقص في التمويل .
الحكومة الأسبانية واليونسكو الآن توليان المدينة التاريخية العظيمة إهتماما كبيرا وربما يكون هناك تمويل عربي لأعمال الإستكشافات .
المعلومات التاريخية عن المدينة قليلة جدا ومعظمها كتب باللغة الأسبانية وما أعرفه حاليا أن
Christina Camern ( كندية من أصل فرنسي ) بروفيسورة من جامعة مونتريال بكندا وعضو في لجنة تقييم الأماكن التاريخية بمنظمة اليونسكو تولي الموضوع إهتماما كبيرا وتساعدها في ذلك الدكتورة المعمارية روها خلف ( كندية من أصل فلسطسني ) وهناك مخطط سيتم تنفيذه لبناء مختبرات وفندق وتوابعة بالقرب من المدينة التاريخية لأقامة البعثات التي ستقوم بالتنقيب وعمل التجارب وفحص العينات وعمل الترميمات للمدينة .
للإستزادة عن الموضوع هذه بعض الروابط والتي استقيت بعض المعلومات منها والبعض الآخر من ورقة قدمتها لي الدكتورة روها شخصيا .

http://www.rhttp/www.rawicordoba.com/azahara.htm
http://travel.maktoob.com/vb/travel91264/
http://aawsat.com/details.asp?section=4&article=318079&issueno=9759
http://www.andalucia.com/magazine/english/ed4/madinat.htm
http://www.red2000.com/spain/cordoba/photo.html
http://www.rawicordoba.com/azahara2.htm

هناك 8 تعليقات:

Q8EL5AIR يقول...

جميلة المعلومات .. يعطيج العافية :)


وااااااااه على عز قرطبة وحضارة الاندلس !!!



تقبلي مروري الاول !!



وتحياتي ...
ويسلمواااااااااااااااا :)

nikon 8 يقول...

Q8EL5AIR
الله يعافيك وأهلا بك عزيز في دار عزيزة
:)

كويتيه بحرينيه يقول...

مشكوووره nikon8 على المعلومات الرائعه... بصراحة شدني الموضوع وياريتج تكثير لنا من اخبار المدن... مشكوره حبيبتي

daggero يقول...

Nikon8

أول مرة أسمع بأسم هذه المدينة

الزهراء

أهتمامك هذه المرة هندسى معمارى

nikon 8 يقول...

كويتيه بحرينيه
تامرين يا أخيتي ... راح نلبي طلبك
مع إنه باين إنه ما عجب ناس وايده... لكني أحب تاريخ المدن المميزة ولقيت وحده تشاركني فيه :)

nikon 8 يقول...

daggero
لك أن تتخيل أن أعظم مدينة في ذلك الزمان تدفن تحت الرمال الثقيلة لمدة 900 سنة وتغيب عن ذاكرة الناس .
تاريخ الأندلس أكثر شيء يجعلني أتحسر على ماضينا كحضارة إسلامية غابت عنها الشمس !
الله يردها لأهلها ... أقصد الحضارة .

Manal يقول...

مساء الخيرات

معلومات حلوة
مفيدة

وتوحي لي بفكرة السفر مرة ثانية

مشكورة
:)

nikon 8 يقول...

منال
مساء النور ... السفر إلى الأندلس ( أسبانيا ) حاليا ممتع ... لا يطوفك:)